أهم خصائص النظرية الانتقائية

  • خصائص النظرية الانتقائية:
  • سلبيات النظرية الانتقائية:
  • إيجابيات النظرية الانتقائية:

إنّ الانتقائية منظومة ذات طابع مُتسق من الفنيّات الإرشادية والعلاجية، تنتمي فيها كلّ فنية إلى نظرية علاجية خاصَّة بها، إلَّا أنّ انتقاء هذه الفنيّّات يتم بشكل تكاملي، بحيث تسهم كل منها في علاج جانب من جوانب اضطراب شخصية العميل، يتم انتقاء هذه الفنيات لتشكيل منظومة تكامليّة بالرُّجوع إلى تشخيص دقيق لحالة العميل؛ لتحديد أفضل الفنيات ومدى ملائمتهـا للخُطَّة العلاجيّة ولطبيعة الاضطراب أو المشكلة السُّلوكية.

خصائص النظرية الانتقائية:

  • التعرُّف على العناصر الصَّالحة في جميع أنظمة الشخصية، دمجها في كل متماسك يتمثل في السلوك.
  • اعتبار أنَّ جميع النظريات وأساليب القياس والتقويم من العوامل التي تسهِّل في عملية الإرشاد والعلاج النفسي.
  • عدم التركيز على نظرية واحدة، بل يكون المرشد ذو عقل منفتح من خلال تجاربه المستمرة التي تؤدِّي إلى نتائج سليمة.
  • إنّ الاتجاه الانتقائي ليس ذلك الاتجاه الذي يشكل خليطاً من الحقائق غير المترابطة، أيضاً إنّه ليس مرتبطاً ببناء نظري موحَّد.
  • الاتجاه الانتقائي لا تنقصه الرؤية الواسِعة.
  • تعتمد هذه النظرية على الناحية المنهجية العلمية والعملية، فالحلم ليس نظرية بل شيء تجريبي.
  • الأسلوب الانتقائي استقرائي أكثر منه استنتاجي.
  • إنّ النظرية الانتقائية عبارة عن جهد منظَّم بقصد إقامة علاقات وثيقة متبادلة ومتكاملة بين الحقائق ذات العلاقة الوثيقة فيما بينها مهما اختلفت.

خصائص تشترك فيها وجهات النظر المتعددة في النظرية

الانتقائية:

  • التركيز الإكلينيكي على اللحظة الحاضرة، فالفراغات في مجرى الشُّعور تعتبرها هامَّة.
  • المشاعر هي منظّمات السلوك.
  • الذَّات ومفهوم الذَّات مع الصورة المرتبطة له أهمية أساسية.
  • إنّ والخطط والثبات والاهتمامات الفلسفية والأخلاقية متضمنة في العلاج،
  • النمو النفسي والصحَّة النفسية مهمان مثل المرض النفسي.
  • العلاج عملية تطبيقية تنطوي على استخدام أي تكنيك فعَّال أو فكرة فعّالة.

سلبيات النظرية الانتقائية:

  • كان الاتجاه الانتقائي موضع نقد كامل وواسع، من الكثير من معتنقي النظريّات والمدارس النفسية الاُخرى.
  • يرى روجرز أنَّ محاولة ثورن، ما هي إلَّا محاولة سطحية للتوفيق بين مدارس فكرية مختلفة لا توصِّل لأيِّ هدفٍ واضحٍ.
  • يرى بعض الباحثون أنَّ هذا الاتجاه يقود إلى تعارض وتحويل واضحين.
  • يرى باترسون أنّ ثورن قد ألقى ظلَّاً واسعاً من الشَّك على ما قام به من أعمال.
  • إنَّ مفهوم “تناول الحالة” الذي اتخذه ثورن، يذهب إلى مكان أبعد من التعريفات المعتادة للإرشاد النَّفسي.

إيجابيات النظرية الانتقائية:

  • يرى باترسون بأنّ عمل ثورن يُعد محاولة شجاعة، خاصَّةً إذا كان هدفنا هو تكامل كلِّ المعرفة النفسية في نسق شامل.
  • لم يكن في عام 1945 بين علماء النفس الإكلينيكي من يعتبر نفسه انتقائياً، لكن مع حلول عام 1970، أصبح 50% أو أكثر من العلماء النفسيين الذين اعتبروا انتقائيين.
  • تقلِّل من العيوب الموجودة في كلِّ نظرية.
  • تخلِّص كل المُمارسين المهنيين من الانتماء غير المبرر لمدرسة فكريّة أو نظريَّة بعينها.
  • سهولة التطبيق.
  • تمكِّن من الاستفادة من كل الأُطر النظرية المتاحة.
يجب ذكر المصدر عند الاقتباس: المحمداوي محمد جواد ،(2020):أهم خصائص النظرية الانتقائية ،استرجع من موقع عرب سايكلوجي بتاريخ: 4 مارس، 2021