كيفية تقييم التدريس المتبادل في عملية التعليم

  • ما هو مفهوم التدريس المتبادل؟
  • كيفية تقييم التدريس المتبادل؟
  •  ما هي وسائل التدريس المتبادلة؟
  • ما هي الوسائل المرئية في التدريس المتبادل؟

ما هو مفهوم التدريس المتبادل؟

يغرف التدريس المتبادل: على أنّه عبارة عن النهج متعدد المكونات، يجمع بين أربع استراتيجيات في هيكل واحد متماسك لزيادة فهم النص: التنبؤ والتوضيح والتساؤل والتلخيص، ويساعد هذا النهج المعلمين على دعم التعلم بشكل صريح لمساعدة الطلاب على أن يصبحوا أكثر إدراكًا حول القراءة والتعلم، وعلاوة على ذلك يساعد الطلاب على أن يصبحوا قراء أكثر نشاطًا وتأملًا واستراتيجية، ويمكن تنفيذ التدريس المتبادل بنجاح في فصول التعليم العام والتعليم الخاص، وتعتبر إجراءات التوجيه المباشر وتنسيقات التدريس المتبادل فعالة ضمن إعدادات التضمين لجميع الطلاب.

كيفية تقييم التدريس المتبادل؟

يمكن قياس تأثير استراتيجيات التدريس المتبادل على فهم بعدة طرق، وتتمثل هذه الطرق من خلال ما يلي:

  • يمكن للمدرسين استخدام قائمة تدريسية متبادلة تحدد المهارات داخل كل مكون من مكونات التنبؤ والتوضيح والتساؤل والتلخيص من أجل تحديد ما إذا كان يُظهر أداءً مبتدئًا أو أساسيًا أو يتقن أو مثاليًا لكل مهارة.
  • الرسم البياني بأربعة أبواب هو أداة أخرى يمكن أن تكون بمثابة تقييم تكويني لفهم الطالب لمكونات التدريس المتبادلة، ويحتوي المخطط على أربعة أبواب مُصنَّفة بكل من استراتيجيات التدريس المتبادل، ويمكن للطلاب فتح هذه الأبواب وكتابة ردود موجزة خلف كل واحدة، حيث أن هذه التقييمات التشخيصية تساعد في تحديد ما إذا كان الطالب قد استوعب استراتيجيات لفهم مجموعة متنوعة من هياكل النص ويمكنه عزل أنواع مهارات الفهم التي قد يواجهها الطالب.
  • تستخدم التقييمات القائمة على الأداء نموذج تقييم من أجل تحديد مدى قدرة الطالب على استخدام الاستراتيجيات المكونة للتنبؤ والتوضيح وطرح الأسئلة والتلخيص، بحيث تسمح قواعد التقييم للطلاب بتحديد أهداف لزيادة كفاءتهم وكذلك مراقبة تقدمهم في عملية القراءة المتبادلة.

 ما هي وسائل التدريس المتبادلة؟

يمكن استخدام الأدوات المرئية واللفظية والعملية أثناء الانخراط في كل مكون من مكونات القراءة المتبادلة، وتعتبر المنظمات المتقدمة مثل الرسوم البيانية والمخططات الرسومية وخرائط التفكير والإشارات المرجعية مع تذكيرات بالمكونات الأربعة كلها أمثلة على الأدوات المرئية.

تساعد مبتدئات الجمل الطلاب الجدد في عملية التدريس المتبادل من خلال تشجيعهم على التعبير أو تدوين تفكيرهم، وتعد مشاركة الشركاء وملخصات المجموعة وبطاقات الاستجابة كلها أمثلة على استراتيجيات المناقشة اللفظية التي تجعل الطلاب يتحدثون عن تفكيرهم، تعتبر الدعائم مثل الدمى أو الأزياء أو الأشياء أدوات تحفيز عملية لاستخدامها في جميع مراحل عملية التدريس المتبادلة، وخاصة في الصفوف الأصغر سنًا.

يمكن أن تساعد الأدوات العملية الطلاب في الاتصال بكل جزء من العملية، فعلى سبيل المثال يمكن أن تمثل كرة بلورية أو كرة ثلجية التنبؤ، ويمكن أن تستخدم العدسة المكبرة للتحقيق في الكلمات والمفاهيم غير المألوفة في عملية التوضيح، يقترح استخدام ميكروفون اللعبة أسئلة لفظية حول النص، ويشير استخدام حزام أو شريط مطاطي كبير كأداة مرئية إلى تلخيص المعلومات، أو تجميع المعلومات المهمة معًا، ويمكن أن يكون محفزًا للطلاب.

تعتبر وسائل التدريس المتبادلة والدعم المدرجة أدناه أمثلة على أدوات التدريس والتعلم التي ستساعد الطلاب في تطبيق مكوناتها بشكل أكثر استقلالية، الدعم يعالج أنماط التعلم المختلفة.

ما هي الوسائل المرئية في التدريس المتبادل؟

  • الهرم التعليمي المتبادل: يعتبر الهرم التعليمي المتبادل بمثابة تذكير مرئي لأدوار ومسؤوليات كل طالب في المجموعة، وكما يتضمن جملة من السيقان لدعم حوار الطلاب حول النص.
  • بطاقات التلميح لتدريس المتبادلة: يمكن استخدام بطاقات التلميح أثناء قيام المعلم التربوي على تدريس كل دور للطلاب، وبعد أن يصيغ المعلم التوقعات لدور معين، سوف تتاح للطلاب فرصة للتدريب الموجه باستخدام بطاقة التلميح المقابلة، ويضيف المعلم التربوي تدريجياً المزيد من الأدوار ويتلاشى الدعم حتى تصبح المجموعات أكثر استقلالية.
  • منظم رسومي للتدريس المتبادل: يوفر المنظم الرسومي هيكلًا للطلاب من أجل تسجيل تعلمهم ويمنح المعلم فرصة لجمع وتحليل استجابات المجموعة وكذلك تقديم الملاحظات للطلاب الفرديين.
  • المكعب المتبادل: هو تنسيق لعبة يساعد الطلاب على ممارسة المهارات المطلوبة للتطبيق المستقل للتعليم المتبادل، ويعمل الطلاب في مجموعات صغيرة، يتناوبون على دحرجة المكعب وإظهار المهارات الممثلة فيه.
  • قائمة مراجعة التدريس التبادلي: تم تصميم قائمة مراجعة التدريس المتبادل للمساعدة في التقييم التكويني، وبالتالي يمكن للمدرسين التربويين استخدام قائمة المراجعة من أجل توجيه ممارساتهم التعليمية والتواصل مع الطلاب حول تقدمهم نحو أهداف الفهم.

يجب ذكر المصدر عند الاقتباس: المحمداوي محمد جواد ،(2020):كيفية تقييم التدريس المتبادل في عملية التعليم ،استرجع من موقع عرب سايكلوجي بتاريخ: 25 فبراير، 2021