ما هو مفهوم الأهداف السلوكية في عملية التعليم؟

  • ما هو مفهوم الأهداف السلوكية؟
  • ما هي خصائص الأهداف السلوكية الفعالة؟
  • ما هو تاريخ الأهداف السلوكية؟
  • ما هو الغرض من الأهداف السلوكية؟

ما هو مفهوم الأهداف السلوكية؟

يقصد بالأهداف السلوكية: بأنها عبارة عن التغيير المقصود إحداثه في الطلاب، وبيان بما بينبغي أن يكون الطلاب متمكنون على القيام به كنتيجة للتعليم.

الأهداف السلوكية: هي عبارة عن الصياغات الصريحة للطرق التي يتوقع من الطلاب تغييرها من خلال العملية التعليمية، أو ما يجب أن يكون الطلاب قادرين على القيام به في نهاية فترة التعلم التي لا يمكنهم القيام بها مسبقًا.

إن الهدف هو وصف الأداء الذي تريد أن يكون الطلاب قادرين على عرضه قبل أن تعتبرهم مؤهلين، والهدف يصف النتيجة المقصودة للتعليم، بدلاً من عملية التدريس نفسها، وتمثل أهداف التعليم التي تم إنشاؤها بشكل صحيح بيانات محددة نسبيًا حول ما يجب أن يكون الطلاب قادرين على القيام به بعد التعليمات.

ما هي خصائص الأهداف السلوكية الفعالة؟

هناك مجموعة متعددة ومتنوعة من الأهداف المقصودة من وراء لجوء المعلم التربوي إلى التركيز على هذا النوع من الأهداف، التي تعتبر من الامور المهمة للطلاب والمعلمين خلال العملية التعليمية والتربوية، وتتمثل هذه الخصائص من خلال ما يلي:

  • تتماشى مع الأهداف العامة للمدرسة.
  • يتصف بالوضوح.
  • واقعية وقابلة للتنفيذ.
  • شامل بشكل مناسب.
  • نتائج معقدة وجديرة.
  • لا تعامل كما لو كانت محفورة في الحجر.لا تعتبر النتائج القيمة الوحيدة.

ما هي الأسماء البديلة للأهداف السلوكية؟

في علم النفس التربوي يعرّف التعلم بأنه عبارة عن التغيير في السلوك، حيث أن هذا أمر محير بعض الشيء ولكن إذا لم يتمكن من الإجابة على سؤال معين في اختبار تمهيدي، ثم تلقى التعليمات ثم أجاب على السؤال بشكل صحيح في اختبار لاحق، فسيتم توضيح تغيير في السلوك ويعتبر التعلم قد حدث، وتحدد الأهداف التعلم أو السلوك المتوقع، ومن هنا جاء مصطلح الهدف السلوكي، وهناك مجموعة من الأسماء الأخرى المستخدمة للأهداف السلوكية، وتتمثل هذه الأسماء من خلال ما يلي:

  • أهداف التعلم.
  • النتائج.
  • أهداف التمكين.
  • الأهداف النهائية.
  • أهداف تعليمية.
  • أهداف المنهج.
  • أهداف الأداء.
  • الأهداف التشغيلية.
  • الأهداف التعليمية.
  • النوايا.
  • أهداف.
  • الكفاءات.

ما هو تاريخ الأهداف السلوكية؟

أصبحت الأهداف السلوكية معروفة للعديد من المعلمين من خلال كتاب بعنوان إعداد الأهداف التعليمية، كتبه روبرت ف. ماجر، وتم نشره في عام ألف وتسعمائة واثنان وستون، وخلال الستينيات وأوائل السبعينيات، طُلب من العديد من معلمي المدارس العامة كتابة مجموعة من الأهداف سلوكية باعتبارها أمرًا بالغ الأهمية، وتتكون من خطط الدروس اليومية، تم إجراء العديد من ورش العمل للمعلمين وتم تدريس نموذج Mager من أجل كتابة الأهداف السلوكية. حيث أوصى نموذج Mager بأن تكون الأهداف محددة وقابلة للقياس، وحدد ثلاثة أجزاء للهدف، وتتمثل هذه من خلال ما يلي:

  • يجب أن يكون لها فعل قابل للقياس فعل عملي.
  • يجب أن يشتمل على مواصفات لما يُعطى للطلاب.
  • يجب أن يحتوي على مواصفات معايير النجاح أو الكفاءة.

ما هو  الغرض من الأهداف السلوكية؟

تسعى الأهداف السلوكية إلى تحقيق مجموعة من الوظائف، وتتمثل هذه الأغراض من خلال ما يلي:

  • دليل للمعلم فيما يتعلق بتصميم التدريس.
  • دليل للطلاب بالنسبة لتركيز التعلم.
  • دليل للطلاب بالنسبة للتقييم الذاتي.
  • بيانات الأهداف تخبر الآخرين بما نقدره.
  • يتسبب في التفكير مليًا في ما يجب تحقيقه من خلال التعليمات.
  • يساعد في العلاقة بين المعلم والطلاب لأنه مع وجود أهداف واضحة، وينظر إلى المعلم بشكل أقل في دور الخصومة لأن الطلاب ليسوا مجبرين على تخمين ما يجب تعلمه.
  • يجعل التدريس أكثر توجيهًا وتنظيمًا.
  • يتواصل مع الزملاء بما تقوم بتدريسه، وبالتالي تعزيز التعاون والعمل الجماعي مع الزملاء.
  • يساعد في تسهيل تلك المواقف التي نريد من الطلاب إظهار الكفاءة فيها، ويمكن تحديد الأهداف بطريقة تحدد الكفاءة.
  • يساعد في تقييم البرنامج.
  • يجبر المعلم على التفكير مليًا فيما هو مهم.
  • يساعد في تجنب التكرار غير الضروري في التدريس.
  • يساعد على سد الفجوة بين الأهداف المؤسسية الغامضة، ولكن ذات الصلة، والمهمة والتعليم الفعلي.
  • يوفر الرؤية والمساءلة للقرارات التي يتخذها المعلمون والطلاب.
  • يقدم نماذج لإنشاء الأهداف من قبل الطلاب.
يجب ذكر المصدر عند الاقتباس: المحمداوي محمد جواد ،(2020):ما هو مفهوم الأهداف السلوكية في عملية التعليم؟ ،استرجع من موقع عرب سايكلوجي بتاريخ: 25 فبراير، 2021