Need for Achievement

نظرية الحاجات الإنسانية Humanity Needs Theory

عرض  هنري موراي H.Murray, 1938 الحاجات الإنسانية باعتبارها محركات أصلية للسلوك الإنساني، ويعتبر (موراي) من أوائل الباحثين في هذا ، حيث قدم مجموعة كبيرة من الحاجات اشتملت على عشرين حاجة رئيسية منها: الحاجة إلى الإنجاز Need for Achievement، ويرجع االفضل إلى( موراي )في إدخال مفهوم الحاجة إلى الإنجاز إلى ، فقد بدأ هذا في الانتشار، وعلى الرغم من المدى البعيد الذي ذهبت إليه الكثير من الدراسات والبحوث في الإنجاز، إلا أن هذا مفهوم لم يخرج نسق (موراي) في الحاجات ، لذلك يعتبر موراي من الرواد الأوائل في هذا وهو يرى أن شدة الحاجة إلى الإنجاز تظهر من خلال سعي إلى القيام بالأعمال الصعبة، كما يتضح كذلك في تناول الأفكار وتنظيمها مع إتمام ذلك بسرعة وبطريقة استقلالية بقدر الإمكان، كما يتضمن تخطي لما يقابله من عقبات ووصوله إلى مستوى مرتفع في أي مجال من مجالات الحياة، وتفوق على ذاته، ومنافسته للآخرين وتخطيهم أو التفوق عليهم، ويرى موراي أن الحاجة إلى الإنجاز قد أعطيت في كثير من الأحيان أسم إرادة القوة Well to Power، كما تتداخل الحاجة إلى الإنجاز مع بعض الحاجات الأخرى، كما تعد من أهم الحاجات ، ويفترض أنها تندرج تحت حاجة كبرى أشمل وأعم وهي الحاجة إلى التفوق Need for Superiority (شبكة المعلومات الدولية ، 1998: 3-4).وبجانب هذا العام يحدد موراي الحاجة إلى الإنجاز في ضوء مفاهيمه الاخرى المعروفة في نظامه،وهي الرغبات والتأثيرات،والانفعالات،والاندماجات والتفرعات.فمن حيث الرغبات والتأثيراتDesires & Effects تتحدد الحاجة إلى الإنجاز على انها رغبة في أن ينجز شيئاً صعباً. ومن حيث الانفعالات Emotions تتحدد الحاجة إلى الإنجاز على انها حرص على ان يقوم بجهود مضنية ومستمرة للتوصل الى شيء صعب. اما من حيث الاندماجات  والتفرعات& Substitutions     Fusions  فيرى موراي ان الحاجة إلى الإنجاز يمكن ان تندمج فعلياً وطبيعياً مع أي حاجة أُخرى.  ( ومنصور،1979: 28-29).

4/5 (4 Reviews)