فهم

يتمثل الهدف الأول لعلم النفس بالإجابة على السؤالين “كيف ولماذا” يحدث السلوك إن كل واحد منا يريد إن يعرف كيف تحدث الأشياء ولماذا تحدث على الشكل الذي تحدث فيه ونحن نشعر شعور افضل عندما نستطيع إن نفسر ظاهره ما وقيل إن الفهم هو الهدف الأساسي للعلم فالإنسان مدفوع نحو المعرفة والفهم وإزالة الغموض أما وجهة النظر العلمية التحليل للسلوك لا ترى معنى كبير في هذه العبارات لان خيال الإنسان خصب للغاية ولذا فانه قادر إن يضع قائمة لا متناهية بالأسباب المحتملة للسلوك ولنفترض إن طفلا سقط في احد الأنهار ومات غرقا ولنفترض أننا سألنا مجموعة من الناس عن الأسباب المحتملة لموت الطفل فأننا سوف نسمع إجابات متعددة كمحاولات للفهم ومع ذلك فلن يكون لدينا أساس موضوعي لاختيار ما هو افضل من بين التفسيرات السابقة الذكر, ولذا فان الأفكار التي تقدم فهما حقيقيا للظاهرة يجب إن تكون من نوع يمكن إثباته تجريبيا مما لا يمكن نقضه بسهوله عن طريق أفكار أخرى .