أثر تنمية التفكير البصري فى تحسين مهارات التهجئة لدى عينة من الأطفال المعسرين قرائيا “الدسلكسيين” بالصف الثالث الابتدائي

انت هنا ..
  • مكتبة
  • أثر تنمية التفكير البصري فى تحسين مهارات التهجئة لدى عينة من الأطفال المعسرين قرائيا “الدسلكسيين” بالصف الثالث الابتدائي
Estimated reading time: 1 min

أثر تنمية التفكير البصري فى تحسين مهارات التهجئة لدى عينة من الأطفال المعسرين قرائيا “الدسلكسيين” بالصف الثالث الابتدائي




إعداد : نشوة سمير علي سليمان الكبير

إشراف : صلاح فؤاد مكاوي – عبد الحميد محمد علي

الدرجة : دكتوراه




مستخلص الدراسة :

هدفت الدراسة الحالية إلى تصميم برنامج قائم على تعدد الحواس لتنمية التفكير البصري ومن ثم مهارات التهجئة لدى عينة من تلاميذ الصف الثالث الإبتدائي المعسرین قرائية، و اتبعت الباحثة المنهج التجريبي ، وقد استخدمت الباحثة الأدوات التالية : اختبار التفكير البصري اللغوى ، اختبار التهجئة القرائية ، اختبار الذكاء المصفوفات المتتابعة الملون ، البرنامج القائم على تعدد الحواس، وقد توصلت الدراسة إلى عدة نتائج منها : توجد فروق دالة إحصائيا عند مستوى 0.05 بين متوسطی رتب درجات تلاميذ مجموعة الدراسة على اختبارات ( التفكير البصری ، مهارات التهجئة ، العسر القرائي ) في القياسين القبلى والبعدى لصالح التطبيق البعدي ، توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين رتب درجات التلاميذ مجموعة الدراسة من الجنسين ( ذكورا وإناثا ) على اختبارات التفكير البصري والتهجئة القرائية والعسر القرائي بعد التعرض للبرنامج ، لا توجد فروق دالة إحصائيا بين متوسطی رتب درجات تلاميذ مجموعة الدراسة على اختبارات التفكير البصری ، مهارات التهجئة ، العسر القرائي ) في التطبيق البعدى والتعي بعد الانتهاء من البرنامج بشهر ونصف تقريبا ، وقد تناول الفصل الأول مدخل إلى الدراسة ، بينما تناول الفصل الثاني الإطار النظري والدراسات السابقة بمتغيراته الأربعة ( التفكير البصري – التهجئة القرائية – الديسليكسيا ، طريقة تعدد الحواس ) ، في حين تناول الفصل الثالث إجراءات الدراسة وأدواتها ، وتناول الفصل الرابع النتائج ومناقشتها مع بعض التوصيات والمقترحات في ضوء النتائج التي توصلت إليها الدراسة .

Was this article helpful?
Dislike 0
Views: 55

Pin It on Pinterest