كتاب الحكم الخلقي عند الأطفال

انت هنا ..
Estimated reading time: 1 min

الحكم الخلقي عند الأطفال

 

 

 

 

تأليف : جان بياجيه
ترجمة : محمد خيرى حربى
مراجعة : محمد ثابت الفندى
مكان النشر : القاهرة
اسم الناشر : مكتبة مصر
تاريخ النشر : 1956

 

 

 

مقدمة المترجم

الأستاذ . بياجيه ، الذي يشرفنا أن نقدم ترجمة كتابه عن الحكم الخلقي عند الأطفال هو مدير معهد « جان جاك روسو ، بجنيف ، وقد بدأ حياته أستاذا لعلم الحياة Biologie ، ثم تحول إلى دراسة علم النفس (Psychologie) ، وهو الآن (1956)  في العقد السادس من عمره ولكنه جم النشاط . بدأ بحوثه النفسية سنة 1927 فلم تكد تأني سنة 1932 حتى كان له خمسة مؤلفات تبحث نواحی مختلفة من سيكلوجيا الأطفال آخرها كتابه عن الحكم الخلقي عند الأطفال. وقد أخرج لنا منذ فترة كتابة عن المنطق ..

والاستاذ بياجيه صاحب الطريقة الإكلينيكية في دراسة الأطفال ، ولقد قدر لنا أن نشاهده يجری تجاربه على الأطفال في بيت الأطفال Maison de Petits الملحق بمعهد التربية بجنيف فأدهشنا إتقانه لفن الحديث معهم حديثا يجعله بنجوة من أن يسيطر عليهم أو يوحى إليهم أكثر مما يسيطر طفل منهم على آخر ، أو يوحی أحدهم إلى زملائه، و تلك ميزة مرن عليها وأجادها ومرن عليها معاونيه وتلاميذه من استعان بهم في بحوثه.

وأستاذنا حين درس الحكم الخلقي عند الاطفال قد اختار لعبة شائعة بينهم فما بين السادسة والثانية عشرة إلى الثالثة عشرة ، وهي لعبة الكريات (البلى) ، ودرس مراحل إلمامهم بها ، كما درس مراحل شعورهم بقواعدها دراسة تجريبية ، فوصل إلى أن الطفل فيما بين السادسة والثانية عشرة يمر في ثلاث مراحل:

  • سمي الأولى منها مرحلة : مرکزية الذات ، أو ذاتية المركز. 
  • وأطلق على الثانية : بداية التعاون ، أو  التعاون في الظاهر .
  • والثالثة : مرحلة التعاون .

 

رابط الكتاب 

 

اضغط هنا لقراءة الكتاب

 

Was this article helpful?
Dislike 0
Views: 38

Pin It on Pinterest