كتاب الطلاق العاطفي وعلاقته بفاعلية الذات لدى الأسر

الطلاق العاطفي وعلاقته بفاعلية الذات لدى الأسر

كتاب الطلاق العاطفي وعلاقته بفاعلية الذات لدى الأسر

تأليف : أنوار مجيد هادي

نشر : دار النهضة العربية

الطلاق العاطفي هو الطلاق غير المعلن على الملأ بل أنه يكون أحيانا من طرف واحد في حين يمكن للطرف الآخر أن يجهله كلياً وتختلف خطورة هذا الطلاق باختلاف أسبابه وأن إمكانية إصلاحه تتعلق مباشرة بمدى جدية الأسباب المؤدية له والذي يقتضي الوقوف عنده طويلاً، وبعض المصادر تطلق عليه بالطلاق النفسي الذي تمارسه المرأة كنتيجة لعدم قناعتها بأهلية زوجها للعب دور الرجل أمامها أو عدم قناعة الرجل بأهلية زوجته للعب دور الزوجة أمامه ويسمى أحيانا بالزواج غير الممارس (…)، وهذا يكون عادة مقدمة للطلاق أو ربما الهجر الذي يسبق الطلاق.


يستمد هذا الكتاب أهميته من أهمية الأسرة باعتبارها نواة المجتمع وصلاح المجتمع من صلاح الأسرة وان المشاكل بين الزوجين تنعكس بشكل سلبي على العلاقة الزوجية خاصة والأولاد عامة …


والكتاب في الأصل دراسة نظرية وميدانية قامت بها الباحثة “أنوار مجيد هادي” بهدف قياس الطلاق العاطفي لدى الأسر في مدينة بغداد، إضافة إلى قياس فاعلية الذات لدى هذه الأسر لمعرفة الفروق ذات الدلالة الإحصائية في الطلاق العاطفي لدى الأسر وفقا لمتغيرات منها: الجنس (ذكور – إناث)، الحالة الإقتصادية (ضعيف – متوسط – جيد) ومدة الزواج. 


يستهدف البحث قياس الطلاق العاطفي لدى الأسر في مدينة بغداد، وقياس فاعلية الذات لدى الأسر في مدينة بغداد، ومعرفة الفروق ذات الدلالة الإحصائية في الطلاق العاطفي لدى الأسر في مدينة بغداد، ومعرفة الفروق ذات الدلالة الإحصائية في فاعلية الذات لدى الأسر في مدينة بغداد ومعرفة العلاقة بين الطلاق العاطفي وفاعلية الذات لدى الأسر في مدينة بغداد، تبعا للمتغيرات: الجنس والحالة الاقتصادية ومدة الزواج.