كتاب العلاج المعرفي والاضطرابات الانفعالية

العلاج المعرفي والاضطرابات الانفعالية لـ أرون بيك

كتاب العلاج المعرفي والاضطرابات الانفعالية
يتردد في عديد من الأوساط السيكولوجية أن العلاج النفسي المعرفي هو علاج المستقبل. وتشير دراساتٌ حديثة إلى أن فعاليته مساوية لفعالية العلاج الدوائي في أنواع كثيرة من الاضطرابات النفسية وتكاد تفوقه في بعض الأحيان. ويعُد هذا الكتاب “العلاج المعرفي والاضطرابات الانفعالية” هو المرجع الكبير للعلاج المعرفي بلا جدال. كتبه د.آرون بيك، مؤسس العلاج المعرفي، بعقله وجوارحه ليكون أساساً نظرياً لفهم هذا الصنف من العلاج وتطبيقاته العملية، وجمع فيه بين دقة العلم وبلاغة الأدب، فأصبح كتاباً كلاسيكياً في العلاج النفسي وأحد الإسهامات الكبرى في فهم المرض النفسي وعلاجه.