كتاب قراءات في علم النفس المدرسي

قراءات في علم النفس المدرسي لـ سناء محد سليمان 

كتاب قراءات في علم النفس المدرسي

علم النفس المدرسى كما يفهم من اسمه بالمدرسة – البيئة التربوية – المهمة فى حياة كل فرد فى المجتمع على اعتبار أن المدرسة هى البيئة التى تلى الأسرة فى الأهمية بالنسبة لتربية وتنشئة الأفراد ان علم النفس المدرسى يعتبر ذا فائدة كبيرة لكل دارس وباحث فى ميدان التعليم ولا نكون مبالغين فى الأمر عندما نقول إن علم النفس المدرسى يفيد فى جميع مجالات الحياة سواء للدارس والمتخصص أو لغير الدارس ولغير المتخصص
يعتبر “علم النفس المدرسي” تجسيدًا مميزًا للجانب التطبيقي لنظريات علم النفس الحديثة، حيث انتقل “علم النفس المدرسي” إلى الميدان الحقيقي للتعلم “المدرسة” وذلك بهدف التعرف من قرب على خصائص التفاعل بين عناصر الموقف في هذا الميدان (المتعلم- المعلم- عملية التعلم ومحتواها من علوم ومعارف مختلفة)، للاكتشاف المبكر لأي مشكلة تعرقل سير العملية التعليمية أو تعرقل تفاعل عناصر الموقف التعليمي معًا، والعمل على معالجتها، ومن ثم نشأت ضرورة وجود الخدمات النفسية في المواقف التربوية حتى يسهل التعرف على المشكلات قبل أن تزداد تعقيدًا. في ضوء كل ما سبق، ولندرة المراجع والمؤلفات في علم النفس المدرسي أقدم هذا الكتاب أسترعض فيه بعض الموضوعات الرئيسة والمهمة في علم النفس المدرسي بهدف الاستزادة من هذا العلم وتحسين العملية التربوية بكافة جوانبها.