كتاب مقياس الذكاء

انت هنا ..
Estimated reading time: 1 min

مقياس الذكاء

 طبعة قديمة

 

 

 

 

 

تأليف : حسن عمر

نشر : وزارة المعارف المصرية – مطبعة الإعتماد

1928

 

 

 

 

مقدمة الكتاب

أنت تعلم أن الأرض ليست كلها من معدن واحد ، ففيها القوى الذي يرف نجمه ، ویزکو زرعه، وفيها الضعيف الذي لا يكاد ينبت الزرع الا هشيما . ثم أنك تعلم أن طبائع الأرض متفاوتة واستعدادها للانتاج مختلف ، فما تجود فيه هذه من الغراس تقصر عنه تلك ، والعكس بالعكس . ومن الزروع كذلك ما یربو بهذا اللون من السماد ، ومنها ما يزكو بغيره ، وهكذا.

كذلك العقول البشرية ؛ فأن فيها القوى وفيها الضعيف ، وفيها الشديد ومنها الرخو ، ومنها ما يصلح لشيء ومنها ما لايصلح الا لغيره . ومنها ما يشتد بضرب من الرياضة عسى أن لايجدي على سواه ، وهكذا . ولا شك في أن عدم ملاحظة الذكاء في الطفل وتقدير درجته ، وتحرى مدي تهيؤه واستعداده ، أدعى إلى توريطه في ما ليس من شأنه ، بل وفي ما لايدخل في ذرعه . فاذا قدر له نجاح فذلك من فضل الصادقة ، والمصادفة أقل القليل . وليس أسفه من أن يؤخذ النشء من فنون التربية على هذه العماية .

ولقد فطن علماء الغرب الى هذا فراحوا يشحذون القرائح، ويرهفون الأذهان في البحث والتقری حتى تهدوا بعد الجهد الى استنباط أقيسة مضبوطة القواعد محكمة القضايا ، لاختبار ذكاء الطفل وتعرف مداه ، وتقصى نواحى الضعف فيه ، ووصف العلاج له وتوجيهه الى ما يتهيأ له . وبذلك يكفل له أقصى القدر من النجاح.

أعلمت بعد هذا مبلغ ما تكسبه أمة تأخذ ناشئتها هذا الأخذ ؟ 

 

رابط الكتاب

 

اضغط هنا لقراءة الكتاب

 

Was this article helpful?
Dislike 0
Views: 32

Pin It on Pinterest