نمو ما بعد الصدمة وعلاقته بأعراض الاضطراب النفسي لدى مرضى السرطان

نمو ما بعد الصدمة وعلاقته بأعراض الاضطراب النفسي لدى مرضى السرطان
انت هنا ..
  • مكتبة
  • نمو ما بعد الصدمة وعلاقته بأعراض الاضطراب النفسي لدى مرضى السرطان
Estimated reading time: 1 min
نمو ما بعد الصدمة وعلاقته بأعراض الاضطراب النفسي لدى مرضى السرطان : دراسة وصفية تحليلية

– هدفت الدراسة للتعرف على العلاقة بين نمو ما بعد الصدمة وأعراض الاضطراب النفسي لدى مرضى السرطان ، والتعرف على مستوى نمو ما بعد الصدمة ، ومستوى الاضطراب النفسي تبعا للمتغيرات الديموغرافية التي تتمثل في الجنس ، الحالة الاجتماعية : العمر، المستوى التعليمي ، مستوى الدخل ، مدة المرض ، نوع المرض ، نوع العلاج . وقد استخدم الباحث مقياس نمو ما بعد الصدمة من إعداد “تيداشي وكاليهون” (تعريب ثابت) (1996م) ، ومقياس القلق العام إعداد “تايلور”(1953م) ، ومقياس قلق الموت إعداد “عبد الخالق”(1996م) ، كما استخدم مقياس الاكتئاب المصغر لبيك (تعريب غريب) (1985م) ، وقام الباحث بإجراءات الصدق والتبات لجميع المقاييس ، وذلك بعدة طرق تمثلت في صدق الاتساق الداخلي ، ومعامل ألفا كرونباخ ، والتجزئة النصفية. وتكونت عينة الدراسة من (120) مريض من مرضى السرطان المقيمين في المستشفيات. وقد اعتمد الباحث المنهج الوصفي التحليلي ، وطبقت الأدوات بالطريقة العشوائية القصدية. وقد توصلت الدراسة إلى النتائج التالية:
1. وجود نمو ما بعد الصدمة بدرجة متوسطة لدى مرضى السرطان ، ووجود القلق العام وقلق الموت بدرجة مرتفعة ، أما الاكتئاب فكان وجوده يتراوح ما بين الاكتئاب المتوسط والشديد.
2. يوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05 > 0) في نمو ما بعد الصدمة تعزى لمتغير الجنس (ذكر، أنثى) لصالح الإناث.
3. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05 > 0) في نمو ما بعد الصدمة تعزى لأعراض الاضطراب النفسي (القلق العام ، قلق الموت ، الاكتئاب).
4. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05 > 0) في نمو ما بعد الصدمة تعزى إلى (العمر ، الحالة الاجتماعية ، مستوى التعليم ، مستوى الدخل ، مدة المرض ، مكان المرض ، نوع العلاج.
5. لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى أعراض الاضطراب النفسي (القلق العام ، قلق الموت ، الاكتئاب) تعزى إلى (الجنس ، العمر ، الحالة الاجتماعية ، مستوى التعليم: مستوى الدخل، مدة المرض، مكان المرض، نوع العلاج).
– وفي ضوء نتائج هذه الدراسة يوصي الباحث بضرورة عمل برامج إرشادية وعلاجية لتلك العينة وتعيين أخصائيين نفسيين لتحسين المستوى النفسي ، ومساعدة هؤلاء المرضى.

يجب ذكر المصدر عند الاقتباس: المحمداوي، محمد جواد ،(2020):نمو ما بعد الصدمة وعلاقته بأعراض الاضطراب النفسي لدى مرضى السرطان ،استرجع من موقع عرب سايكلوجي بتاريخ: 20 أبريل، 2021
Was this article helpful?
Dislike 0
Views: 13

Pin It on Pinterest

شاركها وتابع القراءة

Share this post with your friends!