[PDF] تحميل كتاب القياس النفسي في ظل النظرية التقليدية و النظرية الحديثة

القياس النفسي في ظل النظرية التقليدية و النظرية الحديثة 

[PDF] تحميل كتاب القياس النفسي في ظل النظرية التقليدية و النظرية الحديثة
تأليف : ابراهيم محمد محاسنة
عملية القياس في ميدان التربية وعلم النفس عملية جد معقدة سواء تعلق الأمر بقياس حصيلة المعارف، المهارات و المواقف    أو مختلف الظواهر النفسية كالقلق والاكتئاب والمخاوف و غيرها، الصعوبة في قياس هذه الجوانب تعود بالدرجة الأولى إلى طبيعة الظواهر الانسانية التي تمتاز بالتعقيد، التداخل و النسبية يصعب معها فصل مؤشرات ظاهرة عن مؤشرات ظاهرة أخرى، كما تعد الوسائل المعتمدة في القياس عاملا مؤثرا من حيث موضوعيتها و قدرتها على قياس الخصائص بدقة والاقتراب قدر الامكان من حقيقة المتغيرات النفسية او التربوية المراد قياسها، و بناءا على ذلك فإننا بحاجة إلى مناهج و أدوات عملية تحقق لنا نسبة مقبولة من التطابق بين حقيقة الظاهرة و القيمة الكمية المعبرة عنها، ونتيجة للتفاعل والاندماج الحاصل بين مناهج القياس النفسي و بعض النظريات الرياضية والاحصائية من جهة و نظريات علم النفس من جهة أخرى قد أدى إلى ميلاد نظريات القياس النفسي(Théories Psychométriques) التي أصبحت الخلفية الضرورية لأي عملية قياس تتوخى الموضوعية.



يتكون الكتاب من 4 ابواب و جاءت على النحو التالي : 

الباب الأول : النشأة و المفاهيم الأساسية 
الفصل الأول : نشأة القياس 
الفصل الثاني : مفاهيم القياس 
الباب الثاني : النظرية التقليدية في القياس 
الفصل الأول النظرية التقليدية في القياس 
الفصل الثاني : مفهوم الثبات
الفصل الثالث : مفهوم الصدق
الباب الثالث : نظرية السمات الكامنة 
الفصل الأول : الأطر النظرية 
الفصل الثاني : نماذج منحنى خصائص الفقرة 
الفصل الثالث : تقدير معلمات الفقره 
الفصل الرابع : منحنى خصائص الاختبار
الفصل الخامس : تقدير قدرة المفحوصين 
الفصل السادس : اقتران المعلومات
الفصل السابع : تدريج الاختبار و تحديد خصائصه 
الباب الرابع : مقارنة بين النظرية الكلاسيكية و النظرية الحديثة للقياس
الفصل الاول : مقارنة بين النظرية الكلاسيكية و النظرية الحديثة للقياس

الفصل الثاني : النظرية الكلاسيكية