أدوات الإرشاد: دراسة الحالة

. انهاء المقابلة : على المرشد ان يكون واعيا للوقت الذي يجب ان ينهي فيه كل جلسة ارشادية او ينهي المقابلة الارشاد بصورة تامة ، وتنتهي كل جلسة ارشادية في ضوء الزمن الذي حدده سابقا ، ورغم ذلك فان هناك بعض المواقف التي تتطلب من المرشد ان يعطي المسترشد وقتا اضافيا في حال اذا شعر المرشد ان هناك موضوع مهم له علاقة شديدة بمشكلة المسترشد ، او يقلل من وقت المقابلة ، ولا سيما اذا شعر المسترشد بالتعب والملل او اصابه انهيار عصبي ؛ اما فيما يتعلق بانهاء المقابلة الارشادية ككل فان ذلك يتوقف على قدرة المسترشد بحل مشكلته ومستوى نضج شخصيته والسيطرة على بيئته الخارجية.

وبهذا يمكن القول ان للمقابلة الارشادية مزايا عديدة : انها مناسبة لفهم شخصية المسترشد ومشكلته ، وانها تيح للمسترشد في التعبير عن نفسه وانفعالاته الداخلية وخبراته المؤلمة ، كذلك انها توفر جو من الالفة والمودة عند طرح المسترشد للمشكلة ؛ ورغم ذلك فان للمقابلة بعض العيوب منها ان المقابلة تعتمد على ما يقوله المسترشد ، وقد يعطي معلومات تؤثر على صدقها وثباتها ، وان بعض المسترشدين يكونون غير قادرين على التعبير الجيد حول مشكلتهم ، فضلا عن هذا ان المقابلة لا تلائم ضعاف العقول والاطفال وتحتاج الى وقت وجهد ومال كثير.

Pin It on Pinterest