أساليب الإرشاد النفسي

تختلف أساليب الإرشاد النفسي وفقا لنوع المشكلة التي يعاني منها المسترشد والمواقف التي تتطلب من المرشد ان يقوم بارشادها ، إذ في الاحيان يواجه المرشد مشكلة معينة لدى فرد واحد يحتاج الى الخدمة الارشادية (ارشاد فردي) بينما هناك مواقف يحتاج في ضوئها أكثر من شخص لفائدة الارشاد النفسي (ارشاد جمعي) مثل الحالات التي تتعرض فيها الجماعة لمواقف ومشكلات صدمية مثل الانفجارات والزلازل والفيضانات التي تثير الرعب لدى الناس ، فضلا عن ذلك يقسم الارشاد النفسي وفقا لمن تقع عليه مسؤولية الارشاد وايجاد الحل للمشكلة الارشادية  سواء كان ذلك على المرشد (مباشر) او المسترشد (غير مباشر) .

Pin It on Pinterest