أساليب التفكير

وتشير أساليب التفكير Thinking Styles  إلى الطرق والأساليب المفضلة للفرد في توظيف قدراتهم ، واكتساب معارفهم ، وتنظيم أفكارهم والتعبير عنها بما يتلاءم مع المهام  والمواقف التي تعترض الفرد 0 فأسلوب التفكير المتبع عند التعامل مع المواقف الاجتماعية في الجوانب الحيايتة قد يختلف عن أسلوب التفكير عند حل المسائل العلمية مما يعنى أن الفرد قد يستخدم عدة أساليب في التفكير وقد تتغير هذه الأساليب مع الزمن (Sternberg , 1992 : 68) 0

ويرى العتوم (2004) أن لكل فرد أسلوبه الخاص في التفكير ، ومن الصعوبة بمكان التنبؤ بطرق تفكير الآخرين ، كما أن أسلوب التفكير يقيس تفضيلات الأفراد اللغوية والمعرفية ومستويات المرونة لديهم في العمل والتعامل مع الآخرين 0

وهناك بعض التصورات النظرية لأساليب التفكير والتي تختلف عن بعضها البعض من حيث عدد وطبيعة هذه الأساليب أو الطرق التي يفضلها ويتبعها الأفراد في تعلمهم ، ومن هذه التصورات والنماذج ما يلي :

(1) نموذج بايفيو Paivio , 1971 فى :(خزام ، 1996 : 116-117)

ويقوم هذا التصور الذي وضعه ” بابفيو” علي نظريته المسماة بنظرية التشفير الثنائي Dual Coding Theory التي تفترض وجود نظماً لتشفير أو تمثيل وتجهيز المعلومات تعرف باسم نظم التمثيل الرمزية وهي متخصصة في التعامل مع المعلومات سواء كانت هذه المعلومات إدراكية أو وجدانية أو سلوكية ، ومن أهم مسلمات هذه النظرية وجود نظامين فرعيين مستقلين لتمثيل أو تجهيز المعلومات ، يختص أحدهما بالتعامل مع الموضوعات أو الأحداث غير اللفظية والآخر متخصص في التعامل مع اللغة ، ووفقاً لذلك يوجد نوعين من أساليب الأفراد في التفكير هما : الأسلوب اللفظي Verbal والأسلوب غير اللفظي أو التصوري Imagery ، ويطلق “بابفيو” علي ميل الفرد وأسلوبه المفضل في التفكير مصطلح العادة المعرفية Cognitive Habit ويميزها عن القدرة المعرفية Cognitive Ability التي ترتبط بكفاءة الأداء علي مهام معرفية معينة 0

وقد أجري خزام (1996) دراسة للتحقق من البينة العاملية لاستبيان “بابفيو” لأساليب التفكير ، وذلك علي عينة مكونة من (222) طالباً وطالبة بجامعة السلطان قابوس ، وتوصل إلي أن البنية العاملية للصورة الأصلية للاستبيان تدعم التصور النظري لبابفيو من حيث وجود أسلوبين للتفكير أحدهما لفظي والآخري غير لفظي ، ووجود اختلاف في البنية العاملية للصورة العربيـة الكاملة للاستبيان والصورة الأصلية ، وأن الصورة المختصرة غير ممثلة للصورة الأصلية له ولا تقيس ما يقيسه

(2) نموذج هاريسون وبرامسون Harrison & Bramson , 1982 في : (حبيب ، 1995 : 18-25 ، 1996 :157-175) 0 ويقترح وجود خمسة أساليب يفضلها أو يتعامل بها الأفراد مع المعلومات المتاحة حيال ما يواجهوانه من مشكلات ومواقف ، ويُبني هذا التصنيف علي أساس السيطرة النصفية للمخ ( النمط الأيمن والنمط الأيسر) فكل منهما نمطاً مختلفاً عن الآخر في معالجة وتجهيز المعلومات ، حسب نوع الأداء (منطقي – غير منطقي )ومحتواه ( لفظي – تصوري) وينتج عن ذلك خمسة أساليب للتفكير هي :

أ- الأسلوب التركيبي Synthesitic Style ويتصف الأفراد الذين يفضلون هذا الأسلوب من أساليب التفكير بالتواصل لبناء أفكار جديدة وأصيلة مختلفة تماماً عما يفعله الآخرين ، والقدرة علي تركيب الأفكار المختلفة ، والتطلع لوجهات النظر التي تتيح حلولاً أفضل ، والربط بين وجهات النظر التي تبدو متعارضة ، وإتقان الوضوح والابتكارية وامتلاك المهارات التي توصل لذلك ، ولا يهتم الفرد التركيبي بعمليات المقارنة والاتفاق الجماعي في الرأي ، أو الموافقة علي أفضل الحلول لمشكلة ما ، ويعتبر التأمل هو العملية العقلية المفضلة لدي الفرد التركيبي كما يتصف بالتحدي والمغامرة والنظرة التكاملية للمواقف والأحداث ، وتعتبر الجدلية هي الإستراتيجية الرئيسية لديه 0

ب- الأسلوب المثالي Idealistic Style ويتصف الفرد المثالي التفكير بتكوين وجهات نظر مختلفة تجاه الأشياء ، والميل إلي التوجه المستقبلي والتفكير في الأهداف والاهتمام باحتياجات الفرد ، وما هو مفيد بالنسبة له ، وتركيز الاهتمام علي ما هو مفيد للناس والمجتمع ، وتمثل القيم الاجتماعية محور اهتمامه ، ويبذل أقصي ما يمكن لمراعاة الأفكار والمشاعر والانفعالات والعواطف ، كما يتصف بتكوين علاقات مفتوحة والانبساط والاستمتاع بالمناقشات مع الآخرين ويميل للثقة بهم ، ويعتبر التفتح والتقبل هو العملية العقلية المفضلة لديه ، كما يعتبر التفكير التمثيلي هو الاستراتيجية الرئيسية المميزة للفرد المثالي 0

جـ – الأسلوب العملي Pragmatic Style ويتصف الفرد ذو التفكير العملي بحرية التجريب وتناول المشكلات بشكل تدريجي والبحث عن الحل السريع والقابلية للتوافق والاهتمام بالجوانب الإجرائية في العمل ، والتفوق في إيجاد طرق جديدة لعمل الأشياء ، والاستراتيجية الأساسية للفرد العملي هي المدخل التوافقي 0

د- الأسلوب التحليلي Analytic Style ويتصف الفرد ذو التفكير التحليلي بالتخطيط والعقلانية والتنظير والدقة والاستنتاج والمثابرة وجمع المعلومات مع عدم تكوين نظرة شمولية ، ومواجهة المشكلات بحرص وطرق منهجية والاهتمام بالتفاصيل ، وعدم المرونة والقابلية للتنبؤ ، والاستراتيجية الرئيسية للفرد التحليلي هي البحث عن أفضل الطرق ، والعملية العقلية المفضلة لديه هي النصح والإرشاد0

هـ- الأسلوب الواقعي Realistic Style ويتصف الفرد ذو التفكير الواقعي بالاعتماد علي الملاحظة والتجريب والاهتمام بالنتائج الملموسة ، ويعتبر الاكتشاف التجريبي هو الاستراتيجية الرئيسية المفضلة لديه ، ويتشابه ذوي أسلوب التفكير الواقعي مع ذوي أسلوب التفكير العملي من حيث محاولة الفهم الجيد للأشياء بينما يتخلفان من حيث الفروض والاستراتيجية المستخدمة 0

يجب ذكر المصدر عند الاقتباس: المحمداوي محمد جواد ،(2020):أساليب التفكير ،استرجع من موقع عرب سايكلوجي بتاريخ: 8 مارس، 2021