أقسام البحث وعناوينه الرئيسة والفرعية

يجب أن يبوب البحث ويقسم بشكل منطقي مقبول وواضح ويمكن حصر أقسام البحث المختلفة فيما ياتي:

  • الصفحات التمهيدية.
  • المتن أو النص (صميم المادة).
  • النتائج والتوصيات.
  • المصادر والمراجع التي أعتمد عليها الباحث.
  • الملاحق.

الصفحات التمهيدية:

وتشمل مايلي:

أ- صفحة العنوان:

صفحة لكتابة أسماء الأساتذة المشرفين والمناقشة (في الرسائل العلمية)

صفحة الإهداء.

صفحة الشكر والتقدير.

ب- قائمة المحتويات:

قائمة الأشكال والجداول والرسومات خلال البحث أو المستخلص (في حدود 200 كلمة) وقد يطلب من الباحث أن يقدمه بصفة مستقلة ويعد المستخلص غير ملزم للباحث إلا إذا اشترطت الجهة المعنية بقبول ونشر البحث مثل ذلك.

المتن أو النص (صميم المادة):

يعد هذا الجزء من البحث أو الرسالة الجزء الأكبر, ويمثل حصيلة جهد الباحث ويشتمل على أقسام وجوانب مختلفة وهي:

مقدمة البحث وتشمل على الجوانب التالية:

  • الدوافع التي تدفع الباحث الى اختيار موضوع البحث ومشكلة البحث
  • الهدف او أهداف البحث.
  • أهمية البحث.
  • منهج البحث وأدوات جمع المعلومات.
  • فرضيات البحث.
  • حدود البحث.
  • التعريف بالمصطلحات والمختصرات إذا لزم الأمر.

الأبواب وذلك في حالة تقسيم البحث الى أبواب أو أقسام (نظرية وعملية) مثلآ ويشتمل كل منهما على عدة فصل ومباحث.

جـ – الفصول والمباحث:

يعد  تقسيم البحث الى عدد من الفصول المناسبة أمرا مفضلا ومناسبا عند كتابة تقرير البحث أو الشكل النهائي له ويشتمل كل فصل على عدد من المباحث مبحثين أو اكثر ويجب ان تكمل الفصول بعضها البعض بشكل منطقي ومفهوم.

الإستنتاجات والتوصيات:

الإستنتاجات: وتسمى أحيانآ النتائج ويفضل استخدام كلمة الإستنتاجات لأن الباحث هو الذي استنتج وخرج بهذه النتائج من خلال البحث ولم تخرج من تلقاء نفسها. ويجب ان تنظم الإستنتاجات في صورة نقاط مسلسلة في شكل منطقي.

وينبغي توافر مجموعة من المواصفات:

  • تشخيص الجوانب التي توصل إليها الباحث بشكل واضح عن طريق المنهج الذي اتبعه والأداة التي جمع بها المعلومات ويجب عدم ذكر أي استنتاجات لا تستند على هذا الأساس.
  • الابتعاد عن المجاملة والتحيز في ذكر الإستنتاجات و إعتماد الموضوع في طرح السلبيات والإيجابيات.
  • ان يتم سرد الإستنتاجات في تسلسل منطقي”ان تكون لها علاقة بمشكلة وموضوع البحث ولاتخرج من هذا النطاق”

   التوصيات (المقترحة):

تمثل التوصيات النقاط والجوانب التي يرى الباحث ضرورية سردها في ضوء الإستنتاجات التي توصل إليها ويجب على الباحث ان  يأخذ في الإعتبار عند ذكره للتوصيات عدة امور هي:

  • أن لاتكون للتوصيات والمقترحات في شكل أمر أو الزام وانما بشكل اقتراح مثلا ((يوصي الباحث بإعادة النظر في … أو يقترح العمل على …..)) .
  • أن تستند التوصيات على استنتاج أو اكثر خرج به الباحث وذكره في الجزء الخاص بالإستنتاجات ولا يشترط وجود توصية لكل نتيجة خرج بها الباحث فقد تحتاج نتيجة واحدة لا أكثر من توصية.

 ج- ينبغي ان تكون التوصية والمقترحات مقبولة وقابلة للتنفيذ أي ضمن الإمكانبات المتاحة حاليآ أو التي يمكن ان تتاح مستقبلآ.

 د- الإبتعاد عن منطق العمومية في التوصيات – وينطبق ذلك على الإستنتاجات لأنه يجب على الباحث أن يكون محددآ و واضحآ في توصياته فيجب الإبتعاد عن القول ((يقترح الباحث زيادة عدد العاملين في القسم )) بل ينبغي ان يحدد العدد المطلوب ومبررات هذا العدد بالحقائق والأرقام.

 هـ- أن تنسجم التوصيات والإستنتاجات في عنوان البحث ومشكله واهداف البحث إلا أن ذلك لايمنع من ان يوصي الباحث بما قام الباحثون الاخرون من معالجة جانب أو أكثر من جوانب ومواضع ومشكلات ظهرت له اثناء بحثه لم تكن لها علاقة مباشرة بطبيعة بحثة ومن الأفضل تقسيم التوصيات وكذلك الإستنتاجات إلى محاور وموضوعات ثانوية وخاصة إذا كانت كثيرة بحيث يحمل كل محور أو موضوع  ثانوي مجموعة من الإستنتاجات او التوصيات المناسبة.

Pin It on Pinterest

Share This

Share this post with your friends!