ارشادات ونصائح المعلمين للتعامل مع حالات اللعثمة والتأتأة عند طلاب المدارس

على المعلم ان يعرف ان المدرسة تحدث اكبر قدر من الضغوطات للطالب لذلك يقع على كاهل المعلم تهيئة الظروف المناسبة للطالب كي يتعلم بعيداً عن الاحساس بالضغوطات التي ترفع درجة القلق والتوتر عنده . وتعتبر الامثلة التالية من الممارسات التي ترفع درجة القلق عند الطالب وتزيد الضغوط النفسية لديه :

  • اسلوب التدريس الصارم والمناداة على الطلاب للاجابة على الاسئلة او التسميع حسب الدور او حسب الحروف الهجائية .
  • الاصرار على الاجابة قصيرة محددة وسريعة .
  • الحفظ والتسميع امام الطلاب .
  • يجب على المعلم ان لا يتناسى هذا الطالب ويعفيه من القراءة او الاجابة لان هذا يؤدي الى احساس الطالب بالعزلة .

وهناك بعض السلوكيات التي يجب على المعلمين مراعاتها وخاصة امام الطلاب الاخرين :-

  • عدم النظر بعيداً عن الطالب عندما يتلعثم .
  • عندما ينادي على الطلاب حسب الحروف الهجائية ويقترب دور المتلعثم فان انفعالاته واضطراباته تزداد اضطراباً .
  • عدم محاولة المعلم قول الكلمة التي يعجز الطالب عن النطق بها او تكميلها ظناً منه ان ذلك يخفف عن الطالب .
  • ان لايقول له تكلم ببطء او اعد الكلمة امام الطلبة .

كذلك على المعلم ان يتذكر ما يلي :-

  • ان الشرح المطول او القراءة لمدة طويلة او الاجابة بالتفصيل تعتبر جرماً بحق الطالب المتعلم ( الشديد التلعثم) ان الاجابة القصيرة جداً او الاجابة بنعم او لا هي افضل من الشعور بالتجاهل .
  • من المستحسن ان يستشير المعلم الطالب المتلعثم هل يفضل السؤال القصير ام الطويل داخل الصف وان يعطى الخيار للاجابة على عدة اجابات يختار منها ما يريد ويفضل ان يسأل في بداية الحصة او نهايتها او عندما يرفع اصبعه فقط .
  • على المعلم ان يخبر الطالب على انفراد انه يعني من صعوبة في الكلام وان يفهمه ان كل طالب يواجه صعوبة في النطق في وقت من الاوقات مثلما ان الطلبة قد يواجهون صعوبة في المشي او الركض وبعض المهارات الاخرى في بعض الاحيان .
  • من واجب المعلم ان يمنع اي سخرية او القاب يطلقها الطلاب على الطالب المتلعثم سواء داخل الصف او خارجه وان يتعامل معهم على انفراد وبسرية تامة .
  • عندما يستمع المعلم للمتلعثم داخل الصف بكل صبر وبدون استعجال فانه سيكون قدوة لبقية الطلاب .
  • على المعلم ان لايطلب من الطالب ان يكرر الكلمة التي يتلعثم بها املاً منه ان ينطقها بطلاقة لان التكرار يؤدي الى تكيف مؤقت فقط بالإضافة الى انه اذا لم يحدث التكيف بسرعة فان هذا يسيء للطالب كثيراً .
  • على المعلم ان لا يظهر الشفقة او الحب الزائد او يتكلم مع الطالب عن مشكلته امام الاخرين .
  • هناك نوع من المعلمين الذين يبذلون جهداً للتكلم مع الطالب عن مشكلته النطقية كأنه ليس هناك مشكلة مهما كانت الصعوبة في الكلام ظاهرة وهذا يؤدي الى شعور المتلعثمين ان مشكلتهم احراج من التكلم عنها.
  • على المعلم ان يخلق جواً محبباً لدى الطلاب للمناقشة والتعلم بكل ثقة وارتياح وبعيداً عن اي توتر او ضغط .
  • القراءة الجماعية او القراءة معاً كلما استعملت اكثر تكون مريحة  وتزيل ضغوط الكلام . (القمش ، المعايطة ، 2009 ، ص261 )

يجب ذكر المصدر عند الاقتباس: المحمداوي محمد جواد ،(2020):ارشادات ونصائح المعلمين للتعامل مع حالات اللعثمة والتأتأة عند طلاب المدارس ،استرجع من موقع عرب سايكلوجي بتاريخ: 5 مارس، 2021