اسعاف الحروق

 الحروق Burnes

التعريف: -الحرق هو الإصابة التى تنشأ نتيجة للتعرض لحرارة شديدة , مواد كيماوية , صعق كهربائى أو لهب مباشر يؤدى إلى إصابة الجلد وما تحته من أنسجة وطبقات الجلد المختلفة
أنواع  الحروق :
.1 حروق من الدرجة الأولى : حرق من الدرجة الأولى يشمل الطبقة الخارجية من الجلد ويكون سطحى ويحدث إحمراراً بالجلد مع تورم ضعيف مثال ذلك الحرق الناتج من التعرض للشمس .
.2 حروق من الدرجة الثانية : ويشمل الطبقة الخارجية من الجلد ( البشرة ) وما تحتها ويؤدى إلى ظهور فقاقيع ماء مع تورم ظاهر وشعور بألم شديد مع إحمرار الجلد .
.3 حروق من الدرجة الثالثة : ويشمل حرق كل طبقات الجلد وأحياناً الطبقة الدهنية والعضلات وقد تصل إلى العظام وقد يبدو الجلد محترقاً متفحماً وهناك فقدان بالإحساس بالألم نتيجة تلف النهايات العصبية .

الإسعافات وعلاج الحروق :
– يبعد المصاب عن مصدر الحرق

-إذا كانت الملابس مشتعلة فأطفئها بالماء البارد، ثم لف المصاب ببساط أو بطانية أو معطف، ولكن لا تستخدم أي شئ مصنوع من مواد قابلة للاشتعال، كالنايلون وسواه، كذلك لا تحاول انتزاع الملابس المحترقة، فإنها بالنار أصبحت معقمة.

-بعد إطفاء النار يتم وضع المصاب مستلقياً على ظهره والعمل على تأمين التنفس والمجرى الهوائى والدورة الدموية
– تعالج الصدمة فوراً إن وجدت .
– تهيئة المصاب وعمل الترتيبات اللازمة لنقل المصاب إلى المستشفى .
– تغطية مكان الحرق بغيار جاف ومعقم إذا أمكن إذا كانت مساحة الحرق كبيرة يمكن استعمال ملاءة أو فوطة نظيفة
– لا تستخدم المراهم أو المحاليل ولكن يمكن استعمال الماء البارد لمدة عشر دقائق لتخفيف الألم .
– تنزع الأساور والخواتم والأحزمة والأحذية وأربطة العنق للرجال والساعات إلخ وذلك قبل أن يحدث انتفاخ وتورم فى الجزء المحترق .
— يعطى المصاب جرعات من الماء أو أى مشروب ولا يعطى شئ بالفم فى الحروق الشديدة لربما يحتاج المصاب إلى أى تدخل جراحى .
إسعاف الحرق الكيماوى :-
– تنزع الملابس فوراً – يغسل الجسم بماء غزير لمدة لا تقل عن 30 دقيقة ستخدماً الدش أو الخرطوم .
– فى حالة إصابة العين تغسل بالماء جيداً ولا تستعمل أى مواد لمعادلة المواد الكيماوية .
– لا تستخدم أى زيوت أو مراهم ولا تحاول فقع الفقاقيع المائية .
إسعاف الحرق الكهربائى :
– ينزع الاتصال الكهربائى فوراً قبل لمس المصاب .
– يجب التأكد أن المصاب يتنفس وأن قلبه ينبض .
– يتم البدء فوراً فى عملية الإنعاش القلبى والرئوى إذا لزم الأمر . وكلما أسرعنا فى نقل المصاب إلى المستشفى كلما قلت المضاعفات وتمت معالجة الحرق .

إسعاف الأزمات القلبية
الأزمات القلبية ( تخثر الشرايين التاجية – أمراض نقص الدورة الدموية بعضلة القلب ) شائعة الحدوث في الأشخاص من متوسطي العمر وكبار السن وتحدث الأزمات القلبية بصفة خاصة في متوسطي العمر الذين يدخنون ولا يمارسون الرياضة البدنية إلا قليلاً

كيف تتعرف على حدوث أزمة قلبية :
— ألم يحس في أعلى الجانب الأيسر للصدر حول الحافة اليسرى لعظمة القص , وقد يكون الألم بسيطاً أو متوسطاً أو شديداً جداً
— قد يشعر المريض أيضاً بضيق في التنفس
— قد يشعر المصاب بأن ضربات قلبه ليست منتظمة
— غالباً ما يبدو الشخص المصاب شاحب اللون ويتصبب عرقاً
— يظهر على الشخص المصاب الإعياء وإنهيار القوى

لاحظ أيضاً ما إذا كان النبض قوياً كالعادة أم أنه ضعيف وغير منتظم , ولاحظ أيضاً ما إذا كان جلد الشخص جاف أم رطب , وما إذا كان يشعر بانحطاط القوى

 الإسعاف الأولي لحالات الأزمات القلبية

– توفير الراحة للمريض في مكانه إلى أن تصل سيارة الإسعاف
– تجنب قيام المريض بأي مجهود كان
– توفير الأكسجين للقلب والمخ

 

Pin It on Pinterest