الإرشاد النفسي الجمعي

ثانيا. الارشاد الجمعي :

يقوم هذا النوع من الارشاد نحو مساعدة مجموعة من الافراد الذين تتشابه مشكلاتهم وحاجاتهم وخصائص المرضية معا ، ويتم الارشاد الجمعي من خلال جمع الافراد على شكل جماعة صغيرة ، ويفضل ان يكون عددها 6-9 افراد ، إذ يتم ارشادهم في جلسات ارشادية

مدة الجلسة الواحدة ساعة ونصف ،  مما يساعد المسترشدين على الاستفادة من دعم الجماعة ويوفر للمرشد الوقت والجهد ويعالج عدد كبيرة من الافراد في وقت واحد ، فضلا عن ذلك ان وجود الفرد وسط جماعة تعاني نفس مشكلاته يؤدي الى التبصر بمشكلته من خلال رؤيتها لدى الاخرين ، كذلك يشجعه على التعبير عن شعوره ورأيه والعمل مع الاخرين على حل المشكلة.

  ورغم هذا فان على المرشد في الارشاد الجمعي ان يشجع المسترشدين في التعرف على بعضهم البعض وان يكونوا علاقات الصداقة والثقة المتبادلة ، مما يحفزهم في الافصاح عن ذاتهم امام المجموعة وتبادل مشكلاتهم ويوجه نظرهم الى الاسباب التي أدت الى المشكلة واستنتاج الحلول والطرائق المناسبة لحلها.

وبهذا الصدد يجب على المرشد في الارشاد الجمعي ان يجعل المسترشدين يتفاعلون فيما بينهم ، وان يقوم كل فرد امام الاخرين بشرح مشكلته والعوامل التي أدت اليها وتشجيع الاخرين على التعليق على مشكلة الفرد وما يجب ان يفعله حيال المشكلة ، ويشير المختصين الى ان هذه العملية مهمة جدا لأنها تجعل جميع الافراد واعين جيدا لما حدث لهم ، والتعرف على سلوكياتهم الخاطئة التي اتبعوها سابقا  عند مواجهة المواقف البيئية ، ومعرفة الاساليب السلوكية الجيدة التي يجب اتباعها الآن.

وهناك اكثر من طريقة واحدة يتبعها المرشد في الارشاد الجمعي ، هي :

  1. السيكودراما : تعرف بالتمثيل النفسي المسرحي ، إذ يقوم المرشد بتأليف قصة تعبر عن المشكلة التي يعاني منها المسترشدين ، ومن ثم الطلب اليهم القيام بتمثيلها مع ترك الحرية لهم في اختيار الدور الذي يناسبهم ، فضلا عن ذلك قد يطلب المرشد من المسترشد أن يؤدي دور مسرحي حول حدث وخبرة مر بها احد افراد المجموعة في الماضي ، ويخاف ان يمر بها في الحاضر والمستقبل ، مما يساعد ذلك المسترشد في التعبير عن افكاره واوهامه ومخاوفه والكشف عن نفسه.
  2. لعب الادوار : اعطاء المرشد للمسترشد امثلة ونماذج لشخصيات واقعة من الحياة ، ويطلب منه تقليدها ومحاكاتها وتقمص سلوكياتها مثل تقمص الفرد الخجول شخصية اجتماعية وتمتاز بالجرأة والشجاعة ، مما يساعد ذلك على تدريب المسترشدين وتطوير قدراتهم وامكانياتهم الخاصة.
  1. المحاضرات والمناقشات الجماعية : طريقة ارشادية تهدف الى تعديل بعض السلوكيات والافكار والمعتقدات والاتجاهات النفسية لدى المسترشدين من خلال القاء محاضرات حول المشكلة التي يعانون منها ، ويتخلل هذه المحاضرات تشجيع المسترشدين على طرح الاسئلة والمناقشة وعرض تجاربهم الخاصة ، وقد يستعين المرشد ببعض المختصين في الطب والدين والاجتماع ، كذلك يستعين ببعض التقارير والافلام التي توضح مشكلة المسترشدين مثال ذلك القاء محاضرة حول مشكلة التدخين وشرب الكحول على صحة الفرد.
  2. النادي الارشادي :تتلخص فكرته في اعداد المرشد لقاعة خاصة يتم فيها جمع المسترشدين الذين يعانون من مشكلة ما مثل الخجل والانطوار والادمان ، ومن ثم ترك الحرية لهم في القيام بالانشطة الرياضية والفنية والموسيقية التي يحبونها وتناول بعض الاطعمة ، بعد ذلك نقوم بجمع المرشدين في غرفة ومناقشة ما يرونه من موضوعات مختلفة وخاصة التي تمس مشكلتهم ، ومن ثم تسجيل سلوكيات المسترشدين وانفعالاتهم وتعديل السلوكيات السلبية وغير السوية ، ويساعد هذا الاسلوب المسترشدين على تكوين علاقات الصداقة وتنمية المهارات الاجتماعية والتفريغ عما يعانونه في داخلهم من مكبوتات انفعالية .

ورغم فائدة الارشاد الجمعي إلا ان له بعض السلبيات ، إذ لا ينسجم بعض الافراد مع الاعضاء الاخرين في الجماعة الارشادية ، وقد يشعر بعض اعضاء الجماعة بالحرج والخجل عند التحدث حول نفسه ومشكلته ، كذلك قد يضيع وقت الارشاد الجمعي نتيجة بعض المناقشات غير المجدية للمسترشدين اثناء الجلسات الارشادية .

Pin It on Pinterest

Share This

Share this post with your friends!