الاثنية

إثنيَّة :-

( السياسة ) عرقيَّة ، مذهب يرمي إلى تصنيف الجماعات الإنسانية على أساس انتمائها إلى عرق أو أصل معيَّن ، وتعرَف بالتمييز العنصري

” ثَنَى الشيءَ ثَنْياً : ردَّ بعضه على بعض ، وقد تَثَنَّى وانْثَنَى .

وأَثْناؤُه ومَثانِيه : قُواه وطاقاته ، واحدها ثِنْي ومَثْناة ومِثْناة ؛ عن ثعلب .

وأَثْناء الحَيَّة : مَطاوِيها إِذا تَحَوَّتْ .

وثِنْي الحيّة : انْثناؤُها ، وهو أَيضاً ما تَعَوَّج منها إِذا تثنت ، والجمع أَثْناء ؛ واستعارة غيلان الرَّبَعِي لليل فقال : حتى إِذا شَقَّ بَهِيمَ الظَّلْماءْ ، وساقَ لَيْلاً مُرْجَحِنَّ الأَثْناءْ وهو على القول الآخر اسم .

وفي صفة سيدنا رسول الله ، صلى الله عليه وسلم : ليسَ بالطويل المُتَثَنّي ؛ هو الذاهب طولاً ، وأَكثر ما يستعمل في طويل لا عَرْض له .

وأَثْناء الوادِي : مَعاطِفُه وأَجْراعُه .

والثِّنْي من الوادي والجبل : مُنْقَطَعُه .

ومَثاني الوادي ومَحانِيهِ : مَعاطِفُه .

وتَثَنَّى في مِشيته .

والثِّنْي : واحد أَثْناء الشيء أَي تضاعيفه ؛ تقول : أَنفذت كذا ثِنْيَ كتابي أَي في طَيّه

الفرق بين العرق والاثنية

ا بد أنك سمعت بمصطلحات مثل “العرق” و”الاثنية” من قبل، لكن هل فكرت يوماً بمعنى هذين المصطلحين؟ وبماذا يختلف كل منهما عن الآخر؟ سنحاول الإجابة عن هذه الأسئلة في هذا التقرير.

قديماً كان مصطلح “العرق” رائجاً جداً في الحوارات العامة، وقد بدأ استخدامه للدلالة على مجموعة الأشخاص الذين يتحدثون بلغة مشتركة. بعد القرن السابع عشر أصبح استخدام هذا المصطلح يصدر من أولئك الذين كانوا يعتقدون بأنهم متفوقون على باقي البشر بسبب نشوئهم ضمن عائلات معينة أو قبائل معينة، ما يدعوهم إلى الفخر والاعتزاز لمجرد أنهم نشؤا ضمن هذه البيئة. وخير مثال على ذلك، نظرية العرق الآري (الألماني) التي رأي من خلالها أدولف هتلر الألمان كعرق متفوق على جميع الأجناس البشرية.

لاحقاً أصبح هذا المصطلح معيباً، ولم يعد الكثير من الناس يشعرون بضرورة استخدامه لما يمكن أن يحمل في طياته توجهات عنصرية ضد مجموعات معينة من الناس. ولذلك بدأ مصطلح “الاثنية” بالظهور إلى الواجهة أكثر فأكثر، واستخدم في كثير من الحالات تلافياً لاستخدام مصطلح “العرق”.

ولكن ما هو الفرق بين المصطلحين؟

يشير مصطلح العرق إلى مجموعة من البشر الذين يتشاركون خصائص جسدية متشابهة ومميزة، أما الاثنية فهي مجموعة من البشر الذين يجمعهم اسم جامع، وأسطورة عن الأصل المشترك (هذا ما يفسر عوامل التشابه بين أفراد المجموعة)، وتاريخ مشترك، وثقافة مميزة، ويرتبطون بإقليم محدد، إضافة إلىا بد أنك سمعت بمصطلحات مثل “العرق” و”الاثنية” من قبل، لكن هل فكرت يوماً بمعنى هذين المصطلحين؟ وبماذا يختلف كل منهما عن الآخر؟ سنحاول الإجابة عن هذه الأسئلة في هذا التقرير.

قديماً كان مصطلح “العرق” رائجاً جداً في الحوارات العامة، وقد بدأ استخدامه للدلالة على مجموعة الأشخاص الذين يتحدثون بلغة مشتركة. بعد القرن السابع عشر أصبح استخدام هذا المصطلح يصدر من أولئك الذين كانوا يعتقدون بأنهم متفوقون على باقي البشر بسبب نشوئهم ضمن عائلات معينة أو قبائل معينة، ما يدعوهم إلى الفخر والاعتزاز لمجرد أنهم نشؤا ضمن هذه البيئة. وخير مثال على ذلك، نظرية العرق الآري (الألماني) التي رأي من خلالها أدولف هتلر الألمان كعرق متفوق على جميع الأجناس البشرية.

لاحقاً أصبح هذا المصطلح معيباً، ولم يعد الكثير من الناس يشعرون بضرورة استخدامه لما يمكن أن يحمل في طياته توجهات عنصرية ضد مجموعات معينة من الناس. ولذلك بدأ مصطلح “الاثنية” بالظهور إلى الواجهة أكثر فأكثر، واستخدم في كثير من الحالات تلافياً لاستخدام مصطلح “العرق”.

ولكن ما هو الفرق بين المصطلحين؟

يشير مصطلح العرق إلى مجموعة من البشر الذين يتشاركون خصائص جسدية متشابهة ومميزة، أما الاثنية فهي مجموعة من البشر الذين يجمعهم اسم جامع، وأسطورة عن الأصل المشترك (هذا ما يفسر عوامل التشابه بين أفراد المجموعة)، وتاريخ مشترك، وثقافة مميزة، ويرتبطون بإقليم محدد، إضافة إلىا بد أنك سمعت بمصطلحات مثل “العرق” و”الاثنية” من قبل، لكن هل فكرت يوماً بمعنى هذين المصطلحين؟ وبماذا يختلف كل منهما عن الآخر؟ سنحاول الإجابة عن هذه الأسئلة في هذا التقرير.

قديماً كان مصطلح “العرق” رائجاً جداً في الحوارات العامة، وقد بدأ استخدامه للدلالة على مجموعة الأشخاص الذين يتحدثون بلغة مشتركة. بعد القرن السابع عشر أصبح استخدام هذا المصطلح يصدر من أولئك الذين كانوا يعتقدون بأنهم متفوقون على باقي البشر بسبب نشوئهم ضمن عائلات معينة أو قبائل معينة، ما يدعوهم إلى الفخر والاعتزاز لمجرد أنهم نشؤا ضمن هذه البيئة. وخير مثال على ذلك، نظرية العرق الآري (الألماني) التي رأي من خلالها أدولف هتلر الألمان كعرق متفوق على جميع الأجناس البشرية.

لاحقاً أصبح هذا المصطلح معيباً، ولم يعد الكثير من الناس يشعرون بضرورة استخدامه لما يمكن أن يحمل في طياته توجهات عنصرية ضد مجموعات معينة من الناس. ولذلك بدأ مصطلح “الاثنية” بالظهور إلى الواجهة أكثر فأكثر، واستخدم في كثير من الحالات تلافياً لاستخدام مصطلح “العرق”.

ولكن ما هو الفرق بين المصطلحين؟

يشير مصطلح العرق إلى مجموعة من البشر الذين يتشاركون خصائص جسدية متشابهة ومميزة، أما الاثنية فهي مجموعة من البشر الذين يجمعهم اسم جامع، وأسطورة عن الأصل المشترك (هذا ما يفسر عوامل التشابه بين أفراد المجموعة)، وتاريخ مشترك، وثقافة مميزة، ويرتبطون بإقليم محدد.

Pin It on Pinterest