الاساس الفلسفي

        المنهج وفلسفة المجتمع يبنى كل منهج على ركائز فلسفية تربوية محدده لها ارتباط وثيق بالفلسفة الاجتماعية.

المقصود بالفلسفة:

يقصد بالفلسفة طريقة الحياة التي يختارها الانسان لنفسه والقيم والمثل التي يؤمن بها نتيجة دراسته لقيم الحياة المتضاربة لكي يحيا افضل وجه ممكن فهدف الفلسفة هو التوصل الى فهم افضل لمهوم الحياة والتمكن المثل الشاملة لها وقد نشا عن تنوع اساليب الحياة بين الناس فلسفات متنوعه فبعضهم يؤكد على اهمية التمتع بالملاذ الدنيوية كابي نؤاس وبعضهم يؤكد على اهمية الانصراف الى العبادة كابي المنصور الحلاج وبعضهم الاخر يرى ان الحياة من اجل الخير وصلاح الانسان هي الطريق الصحيح في الحياة ويحاول كل من هؤلاء الناس اقناع الاخرين بما يؤمنون به من مبادئ ومثل.

وتتميز الفلسفة بخصائص معينة هي:الهدف الواضح,القيام في ضوع القيم المقبولة لدى الناس,احتوائها على مبدئ اساس تتجمع حوله المبادئ الفرعية ,شموليتها في الابعاد والمضمون والتطبيق,تمسك اصحابها بتطبيقها في مختلف الضروف ,قدرتها على التغير والتطور .

علاقة الفلسفة بالتربية:

توجد هناك علاقة متينه بين الفلسفة والتربيه فهما وجهان لشيء واحد اذ يمثل الوجه الاول فلسفة الحياة النظريةبما فيها من مثل ويمثل الوجه الثاني طريقة تنفيذ تلك الفلسفة أي الاداة العملية المرسومة المحققه لتلك المثل وتطبيقها ولعمق العلاقة بين الفلسفة والتربية تنبثق الحركات التربوية من المذاهب الفلسفية ويتحكم الهدف من الحياة في الاساليب التربوية اذ يوجهها نحو ما يسعى لتحقيقه والتربية الصالحة هي التي تقوم على هدف واضح يرتبط بالهدف من الحياة وهي تقترح الوسائل المحققه لذلك ويؤدي الاختلاف في الفلسفات الى اختلاف نوع التربية وتتحكم الفلسفة التربوية في كافة جوانب العملية التربوية في المدرسة المناهج وطرق التدريس والادارة والعلاقات الانسانية وتهدف الديمغراطية الى تحقيق الحرية للفرد والى تحرير عقله وروحه من الامية والتعصب وتعكس المدرسة هذه الساسية عندما تساعد الطلاب على تنمية شخصيات سوية تمارس في بيئتها الحياة الديمغراطية السليمة عن طريق المساهمة في تنظيم المدرسة وفي عملية التعليم في جو يسوده التفاهم والتعاطف.

Pin It on Pinterest

Share This

Share this post with your friends!