الاطفال الموهوبين

مفهوم الموهوب و المتفوق :

تمثل فئة الموهوبين و المتفوقين عقليا الشكل المرغوب من بين فئات التربية الخاصة ، كذلك يمكن اعتبار أفراد هذه الفئة أوفر حظا من باقي افراد الفئات الاخرى و ذلك اذا توافرت لهم الفرص التعليمية المناسبة التي تكشف عن استعداداتهم الكافية وتوظيف قدراتهم المختلفة . ان المناهج و الأنشطة المخصصة للطلاب العاديين تعتبر غير ملائمة للطلاب الموهوبين الذين في نفس العمر الزمني ،ففي اشهر معدودة يستطيع الطالب الموهوب ان يتعلم جميع المهارات الدراسية التي يحتاج الطالب العادي سنة دراسية كاملة كي يتعلمها ، لهذا فالموهوب او المتفوق العقلي يحتاج الى تعليم من نوع خاص تتوافرفيه المناهج والادوات والانشطة و التجهيزات التي تتناسب مع قدراته .

تعريف الموهوب و المتفوق

الموهب معناها اللغوي كما وردت في المفاهيم العربية اخذ من الفعل (وهب) أي اعطى شيئا مجانا ، فالموهبة اذن هي عطاء الشيء من دون مقابل .

والموهوب حسب القواميس اللغوية : شخص ذكي نابغ متفوق ذو مستوى متميز في الاداء بالنسبة للاطفال الاخرين الذين هم في مثل سنه ، و قد اعترض البعض على استخدام مصطلح الموهبة حسب هذا المعنى أي في مجال التفوق العقلي و الابتكارات على أساس ان الاستخدام الاصلي لهذا المفهوم قصد به اولئك الأشخاص الذين يصلون في ادائهم الى مستوى مرتفع في مجالات غير الاكاديمية المعرفية المختلفة او القيادة الاجتماعية .

ـويعرف الطفل الموهوب : هو الذي يتصف بالامتياز المستمر في أي ميدان هام من ميادين الحياة ، وكذلك عرفه بأنه من يتمتع بذكاء رفيع يضعه في الطبقة العليا التي تمثل اذكى (2%) ممن هم في سنه من الاطفال ، او هو الطفل الذي يتسم بموهبة بارزة في اية ناحية .

وعرفته الجمعية الأمريكية القومية للدراسات التربوية (1958) :هو من يظهر امتيازا مستمرا في ادائه في أي مجال له قيمته .

أما لايكوك (1957) فعرف الموهوب بانه : من تفوق في قدرة ، او اكثر من القدرات الخاصة او هو من يرتفع مستوى ادائه عن مستوى العاديين في أي مجال من المجالات التي تقدرها الجماعة سواء اكان هذا المجال اكاديميا او غير اكاديمي .

ويرى ويتي ان الموهوب: هو ذلك الفرد يكون اداؤه عاليا بدرجة ملحوظة بصفة دائمة في مجالات الموسيقى او الفنون او القيادة الاجتماعية او الاشكال الاخرى من التعبير او الطفل الذي يبدي بشكل ظاهر قدرة واضحة من جانب ما من جوانب النشاط الانساني.

أما الطفل المتفوق فله تعريفات عديدة ، ومنها :

عرفه فليجلر وبيش (1959) : الأطفال الذين يتمتعون بقدرات عقلية متفوقة او قدرات عالية من التحصيل الدراسي ، او الذين يظهرون تفوقا في المجالات التالية : الرياضيات ، العلوم ، الميكانيكا، الفنون التعبيرية ، الأدب الخلاق ،الموسيقى ، القيادة الاجتماعية ، القدرات الابتكارية الفريدة في التعامل مع البيئة .

_ عرف هيوارد واورلانسكي (1980)الاطفال المتفوقين: بانهم نوعية خاصة من الاطفال في مختلف الاعمال يملكون قدرة فائقة على الاداء العالي في مختلف المجالات مثل المجال العقلي ،والمجال الابتكاري، والمجال الابداعي ، والمجال التحصيلي المدرسي، والمجال القيادي الاجتماعي والمجال الفني مما يجعلهم يحتاجون الى خدمات خاصة تتلائم مع موهبتهم ونبوغهم ، وهي تختلف عن تلك التي تقدم للاطفال العاديين في مدارسهم العامة .

– ويعرف نارامر(1981) الطفل المتفوق بانه : الطفل الذي يمتلك قدرة فائقة على التعامل مع الحقائق و الافكار و العلاقات بكفاءة عالية ، كما انه يفضل الانضمام الى الافراد الذين ينتمون الى الفئات العمرية التي تكبره سنا لأنه يشعر بانه يشاركوهم في اهتماماتهم العقلية العليا ، فضلا عن انه يقضي معظم وقته في القراءات المفيدة بدرجة اكبر من انفاقه في اللهو و اللعب.

_ و يعرف كاتر جود (1973) المتفوق عقليا بانه :

  • الطفل الذي يكون عمره العقلي اعلى من عمره الزمني بالمقارنة مع اقرانه .
  • الطفل القابل للتعلم اكثر من بقية اقرانه .
  • الطفل الذي يعتبر اداؤه متميزا .

  • الفرق بين الموهوبين والمتفوقين عقليا :

لو رجعنا الى التعريفات السابقة لنجد ان هناك تداخلا كبيرا بين المتفوقين والموهبين رغم الاختلاف الواضح بينهما . يخلط الكثيرون بين مصطلحي الموهوب والمتفوق، حيث يظن الأغلب أن الطالب المتفوق لا بد أن يكون موهوباً، وهذا خطأ يجب تصحيحه، فالموهوب هو الفرد الذي يملك مهارات متميزةفي مجالات محدودة، أما المتفوق فهو الفرد الذي يملك قدرات عقلية متميزة. والطالب المتفوق هو الطالب الذي يبدي قدرة ابتكارية بارزة في مجالات متعددة من مجالات التحصيل، وهذه القدرة الابتكارية وما يصاحبها من ذكاء عالٍ يؤدي إلى التفوق في التحصيل الدراسي، فالتفوق الدراسي هو أحد مؤشرات الموهبة.إن الطفل الموهوب في رأي جماعة من المربين هو الذي يتصف بالامتياز المستمر في أي ميدان مهم من ميادين الحياة، وفي تعريف آخر هو من يتمتع بذكاء رفيع يضعه في الطبقة العليا التي تمثل أذكى 2% ممن هم في سنه من الأطفال، أو هو الطفل الذي يتسم بموهبة بارزة في أية ناحية، أما الطالب المتفوق فهو العنصر البارز من الطلاب، الذي يتميز عن زملائه بالتقدم في مجالات مختلفة كالمجال الدراسي أو أحد مجالات النشاط بمعنى أن تكون لديه قدرات خاصة على الابتكار والتحصيل الدقيق والسريع والذكاء الواضح. وقد استخدمت عبارات مختلفة ومتعددة للدلالة على الطالب الفائق منها العبقري والنابغة والموهوب المتوقد الذكاء، ذو القدرات الخاصة.. وكلها تدل على المقدار الفائق في مجال ما مع التفوق العقلي (البحري،2012) و(قطناني ويعقوب ،2015) .

Pin It on Pinterest