البحث العلمي و الادبي

البحث العلمي :

~~~~~~~~~~~~~~

   هو ذلك الدرس المنهجي مؤسس على صحة المنطلقات وصحة المقدمات , وصحة الطريقة بهدف الوصول إلى نتائج صحيحة .

   وليست كلمة ( علم ) مخصوصة بالعلوم التجريبية الخاضعة لمنهج العلم التجريبي الحسي فقط , كما ذهب إليه الغرب وأتباعهم , بل تشمل العلوم التجريبية والعلوم النظرية معاً , إذا أخذنا في الاعتبار أن لكل علم من العلوم منهجه الذي يوصل إلى اليقين.

 البحث الأدبي:

~~~~~~~~~~~~

   البحث الأدبي ، يتصل اتصالا وثيقا بالدراسات الأدبية ، والتي يمكن للباحث أن يتناول من خلالها مثلا علما من أعلام الأدب (شاعرا كان أو ناثرا) ، مبرزا آثاره الأدبية ، ومبينا سمات أدبه ، مبديا وجهة نظره فيما يعرض .

ومنهج البحث الادبي : الطريقة التي يسير عليها ليصل الى حقيقة في موضوع من موضوعات الادب او قضاياه .

   وقد يتصل البحث الأدبي بدراسة جنس أدبي معين ، كفن المقالة في أدبنا العربي ، أو فن الخطابة في عصر من العصور ، أو تطور النثر الأدبي في عهد النبوة ، أو يقوم الباحث بدراسة مدرسة أدبية كمدرسة الديوان ، أو مدرسة ابولو الشعرية .

   ويمكن أن يتجه الباحث إلى دراسة تيار من التيارات الأدبية الحديثة كالتيار الكلاسيكي ، أو الواقعي أو الرمزي .

   وقد يبحث في عصر من عصور الأدب كالعصر الجاهلي ، أو صدر الإسلام ، أو الأموي ، أو الحديث .

   وطورا يتعلق البحث بدراسة ظاهرة أدبية كظاهرة التشابه في البناء الفني في القصيدة الجاهلية مثلا .

   وقد يتجه الباحث إلى تحقيق نص أدبي في القديم أو الحديث شارحا له ، ومحللا ، ومبينا أهميته وما يتسم به من سمات.

   وطبيعة البحث  طبيعة خاصة متميزة، فهو ذو صلة وثيقة بالإنسان وانفعالاته وأفكاره يحتاج إلى حس مرهف وذوق مدرب،   ولعل من المفيد أن نتتبع خطواته العملية ونستقصي طرائقه، ولكن المجال لا يسعفنا، لذا فإننا سنقتصر الحديث على أهم هذه الخطوات بإيجاز ، ثم نفصل الحديث عنها في موضعه من الدراسة .

Pin It on Pinterest