التفكير الابداعي

التعريف:

التفكير الابداعي هو العملية التي تقودنا الى ابتكار حلول جديدة للأدوات والأفكار والمناهج المكونة لأي مشكلة.

خصائص الابداع:

1-الابداع قدرة عقلية أودعها الله في الإنسان ويمكن تنميتها بالتدريب

2-ينطوي الابداع على عناصر عقلية ومعرفية ووجدانية تؤدي اليه

3-ارقى أنواع التفكير الانساني ويقود الى التقدم

4-يبدأ الابداع من الفرد وينتهي بالمجتمع الذي يحكم على الناتج الابداعي

5-يتجه نحو الجوانب اللا مألوفة

6-يتطلب المثابرة والاستقلالية والدافعية

7-يمكن قياسه من خلال المقاييس الخاصة به

خصائص التفكير الابداعي :

  1. تفكير غير ملتزم بمنطق.
  2. يمكن الحصول على نتائج صحيحة من مقدمات خاطئة.
  3. تفكير متشعب.
  4. يضيف ويجدد ويغيّر.
  5. يصعب التنبؤ بنتائجه.

مهارات التفكير الابداعي:

1.الطلاقة: قدرة الفرد على انتاج اكبر عدد ممكن من الأفكار في موضوع ما في فترة زمنية معينة .

السرعة أو السهولة في صدور الأفكار أو الحلول للمشكلات بما يتناسب مع متطلبات البيئة الواقعية بحيث لا تكون الأفكار عشوائية وصادرة عن عدم معرفة وجهل، وقائمة على افتراض خاطئ وغير مقبولة كالخرافات وتقاس الطلاقة بالقدرة على انتاج أكبر عدد ممكن من الأفكار في وقت محدد.

وتمثل الطلاقة الجانب الكمي من الابتكار

2.المرونة

تعني قدرة الفرد على تغيير تفكيره بتغيير الموقف الذي يمر فيه بحيث تصدر استجابات متعددة لا تنتمي الى فئة واحدة للوصول الى كافة الأفكار والاستجابات المحتملة

3.الأصالة

القدرة على انتاج أفكار أو حلول جديدة غير مألوفة للمشكلة .أي أن الفرد الذي يتصف بهذه المهارة لا يكرر افكار الآخرين

الفرق بين مهارة الأصالة ومهارتي الطلاقة والمرونة:

  • الأصالة لا تشير الى كمية الأفكار بل تعتمد على قيمتها ونوعيتها وجدتها وهذا ما يميزها عن الطلاقة
  • الاصالة لا تشير الى نفور الفرد من تكرار أفكاره بل نفوره من تكرار ما يفعله الأخرون وهذا ما يميزها عن المرونة

يوصف الأشخاص ذووا الأصالة المرتفعة بأنهم:

  • أولئك الذين يستطيعون الابتعاد عن الشائع والمألوف
  • يدركوا العلاقات
  • يفكروا في أفكار وحلول جديدة وأصيلة عن تلك التي يفكر بها الآخرون.

ليس المهم في الأصالة كمية الأفكار الإبداعية بل قيمة ونوعية وجدة تلك الأفكار ومدى اختلافها عن أفكار الآخرين.

نقصد بها الأفكار التي تتميز بـ

  • الجدة أو (فكرة غير مسبوقة).
  • الطرافة أو (فكرة طريفة أو مثيرة للدهشة أو الابتسامة)
  • الندرة أو (فكرة يندر التفكير فيها أو لا تخطر على بال الكثيرين).
  • تجاوز الواقع (فكرة تتسم بالخيال النشط وجمع عناصر متباعدة).

4-التفاصيل

القدرة على اعطاء اضافات وزيادات وتفاصيل أكثر  جديدة لفكرة معينة بحيث يتم الاكتشاف أو التعرف على التفاصيل الدقيقة وإبرازها. مثال :هم التلاميذ الذين يميلوا الى زيادة التفاصيل غير الضرورية الى رسوماتهم

ادراك التفاصيل

  • التعرف على التفاصيل الدقيقة.
  • وضع تفاصيل دقيقة.
  • التفصيل وعدم الاكتفاء بالتعميمات.

5-الحساسية للمشكلات

قدرة الفرد على ادراك مالا يدركه غيره في الموقف من مشكلات أو جوانب ضعف.مثال

أسئلة النظم :اقتراح ادخال تعديلات على بعض النظم الاجتماعية

أسئلة رؤية المشكلات: ذكر عدد من المشكلات المتعلقة بظاهرة العنوسة

أسئلة تحسين الأدوات : اقتراح تحسين جهاز كهربائي ليؤدي عمله بشكل افضل

مراحل العملية الابداعية

أولا : مرحلة التهيؤ أو الاعداد :التعرض لمشكلة أو مثير يحرك الرغبة لإيجاد حل لهذه المشكلة فيقوم الفرد بالتعرف عليها لحلها

ثانيا : مرحلة الاحتضان أو التخمر:تبدأ الفكرة بالنمو في ذهن الفرد ويتكون لديه عدة حلول محتملة ولكنه لا يستطيع تحديد الحل الصحيح حيث يعاني القلق والتوتر

ثالثا : مرحلة الاشراق:وصول العملية الابداعية الى ذروتها حيث يظهر الحل الصحيح فجأة نتيجة اهتمام الفرد  وانشغال تفكيره بالمشكلة

رابعا : مرحلة التحقق:مرحلة اتمام العملية الابداعية وهنا يقوم الفرد بتقديم الأدلة على أصالة فكرته أو حله

التفكير الابداعي والمناهج الدراسية

أغلب الأنظمة التربوية في الدول المتقدمة تتبنى سياسات تربوية تدعم تربية الطلاب تربية ابداعية.وذلك لأسباب….

1-التوظيف الكامل لقوى الأفراد المبدعين

2-توفير الصحة النفسية لهم

3-زيادة التحصيل الدراسي

4-تحقيق النجاح المهني

5-الأهمية الاجتماعية للإبداع

متطلبات تنمية التفكير الابداعي في المناهج

  • أن تكون مهارات التفكير الابداعي هدفا من أهداف كل مادة
  • تبني المنهج التكاملي في المناهج
  • ان يتحدى محتوى المنهج قدرات الطالب العقلية
  • تضمين المناهج قضايا ومشكلات تهم الطلاب
  • ان يحتوى المنهج خبرات متنوعة
  • ان يكون مضمون المنهج مستمدا من عناصر البيئة
  • ان يسمح للفروق الفردية بالظهور
  • ان يكون متنوعا ومتباينا
  • ان تشبع المناهج حب الاستطلاع عند الطلاب
  • صياغة المناهج وتدريسها بطريقة مرنة
  • استخدام طرق التدريس التي تعطى للطالب دورا اكبر في العملية التعليمية
  • الاستفادة من تقنيات التعليم
  • اثراء المناهج الدراسية بالأنشطة

من النشاطات التي تنمي القدرات الابداعية

نشاط القصص- شاط التخيل-نشاط الالغاز- نشاط النتائج المترتبة-نشاط  الصور-  نشاط الرسم- نشاط حل المشكلات-  نشاط الاستعمالات المختلفة للأشياء- نشاط التعديلات-   نشاط التصنيف -نشاط أوجه الشبه والاختلاف

Pin It on Pinterest

Share This

Share this post with your friends!