التقويم

ويمكننا تعريف التقويم بأنه عملية تخطيط للحصول على معلومات أو بيانات أو حقائق عن موضوع معين ( المتعلم مثلاً ) بطريقة علمية لإصدار حكم عليه بغرض التوصل إلى تقديرات كمية و أدلة كيفية تسهم في اتخاذ أو اختيار القرار الأفضل والتحسين.

  بعض الأسس والمبادئ العملية للتقويم :

  • أنها وسيلة وليست غاية في حد ذاتها .
  • لا تقويم بدون معلومات أو بيانات أو حقائق .
  • هى عملية مخططة وليست عملية عشوائية .
  • لا بد من تحديد قيمة للشئ في ضوء معايير .
  • أنها عملية سيتم من خلالها إصدار حكم على شئ ما .
  • وسيلة إلى التطوير وتحسين الاداء .
  • عملية مستمرة طوال العام الدراسى .
  • تتوقف النتائج على جودة ودقة الأدوات المستخدمة .
  • يتناول كافة الانشطة التي يزاولها المتعلم في المدرسة .
  • الشمولية لجوانب النمو المختلفة للمتعلم .

ويمكن تلخيص أسس التقويم في التالي:

  1. أن يكون التقويم شاملاً يشمل ( جوانب العملية التعليمية- المتعلم- من يقوم بعملية التقويم- الأدوات و الوسائل كالاختبارات بأنواعها) .
  2. أن يكون التقويم مستمراً.
  3. أن يكون التقويم موضوعياً.
  4. أن يكون التقويم مرتبط بالأهداف.

أهداف التقويم:

يهدف التقويم التربوي إلى تحقيق أهداف متعددة و وظائف عامة في توجيه العملية التعليمية و مدى نجاحها، يمكن إيجازها فيما يلي:

  • أ‌- الهدف المنشود و مواجهة التحديات المستقبلية.
  • ب‌- مداه- نجاح المعلم في عمله و طرق التدريس)..
  • ت‌- تشخيص ما يواجه المعلم و المتعلم من صعوبات.
  • ث‌- توجيه الطلاب إلى نواحي التقدم التي أحرزوها.
  • ج‌- الحكم على طرق التدريس المتبعة.
  • ح‌- تزويد الطلاب بدرجات عن مستويات تحصيلهم.
  • خ‌- معرفة فهم التلميذ لما درسه من حقائق و معلومات ، و مدى قدرته على استخدام مصادر المعلومات المختلفة.
  • د‌- معرفة مدى نمو قدرة التلميذ على التفكير المستنير المستقل الناقد الفاحص في حدود سنه.
  • ذ‌- المساعدة على الكشف عن حاجات التلاميذ و ميولهم و قدراتهم و استعداداتهم التي نراعيها في نشاطهم و في جوانب المنهج المدرسي المختلفة .
  • ر‌- مساعدة المعلم على الوقوف على مدى نجاحه في تعليم تلاميذه و تربيتهم أو مدى نجاحه مع التلاميذ في الوصول إلى الأهداف التربوية المنشودة.
  • ز‌- تزويد التلاميذ بالتغذية الراجعة.
  • س‌- لحصول على معلومات و بيانات لمتابعة التلاميذ

وأخيراً فإن الهدف من التقويم هو: التحسين والتطوير.

أهمية التقويم :

هناك عدة نقاط تبرز من خلالها أهمية التقويم ، وخطورة الأدوار التي يلعبها في المجال التربوي ويمكن إجمالها في الآتي :

1 ـ ترجع أهمية التقويم إلى أنه قد أصبح جزءا أساسيا من كل منهج ، أو برنامج تربوي من أجل معرفة قيمة ، أو جدوى هذا المنهج . أو ذلك البرنامج للمساعدة في اتخاذ قرار بشأنه سواء كان ذلك القرار يقضي بإلغائه أو الاستمرار فيه وتطويره . بما أن جهود العلماء والخبراء لا تتوقف في ميدان التطوير التربوي فإن التقويم التربوي يمثل حلقة هامة وأساسية يعتمدون عليها في هذا التطوير .

2 ـ عرض نتائج التقويم على الشخص المقوم ، وليكن التلميذ مثلا يمثل له حافزا يجعله يدرك موقعه من تقدمه هو ذاته ومن تقدمه بالنسبة لزملائه ، وقد يدفعه هذا نحو تحسين أدائه ويعزز أداءه الجيد .

3 ـ يؤدي التقويم للمجتمع خدمات جليلة ، حيث يتم بواسطته تغيير المسار ، وتصحيح العيوب ، وبها تتجنب الأمة عثرات الطريق ، ويقلل من نفقاتها ويوفر عليها الوقت ، والجهد المهدورين .

Pin It on Pinterest