الدافعية و التحفيز

دافعية الفرد وحوافز المنظمة

أولاً : الـدافعـيــةMotivation
نظـريـة مـاسـلــو Maslow
يقّـدم عالم النفـس الأمـريكى ” ماسلو ” عدداً من الفروض الأخاذة فيما يتعلق بالطبيعة الإنسانية . إن للإنسـان طبيعيـة فطـريـة خيّرة فى جوهرها ، ولا تكون شريرة على الإطلاق وعندما يصبح الإنسـان عُصابيـاً أو شـريراً أو بائسـاً ، فالسـبب فـى ذلك أن البيئـة قـد جعلتـه كذلك بسبب الجهل والأمراض الاجتماعية .

ويمكن للبيئة بالطبع أن تقوم بدور حميد فتساعد الإنسان فى محاولاته لتحقيق ذاته ، فالعدوان والنزعة إلى التدمير ليسا صفتين أصيلتين فى الإنسان . فهو يصبح محباً للمقاتلة نّزاعاً إلى التدمير حينما تُعاق طبيعته الداخلية أو تقابل بالإنكار والإحباط . وما أن يُرفع الإحباط يختفى العدوان

يجب ذكر المصدر عند الاقتباس: المحمداوي محمد جواد ،(2020):الدافعية و التحفيز ،استرجع من موقع عرب سايكلوجي بتاريخ: 3 مارس، 2021