الدماغ الأوسط Mid brain

  عضو قصير طوله (2سم) وتركيبه أنبوبي بسيط (الأمير،2002). ويتألف الدماغ الأوسط من مادة سنجابية وأخرى بيضاء، وتمتزج المادتان حيث يتكون التكوين الشبكي(Reticular Formation) (صالح،1983). ويقع بين الدماغ الأمامي والدماغ الخلفي، في منطقة فيها الكثير من الألياف العصبية الصاعدة والنازلة لتصل بين الأجزاء العلوية والأجزاء السفلية من الدماغ، ويعمل على نقل النبضات الحركية من القشرة الدماغية إلى القنطرة ونقل النبضات الحسية من النخاع الشوكي إلى الثلاموس.(Tortora & Grabowski,2000)، ويعمل على نقل المعلومات ما بين العينين والإذنين والدماغ(Santrok,1999)، حيث تنتقل المعلومات من الأجهزة الحسية مثل العين والإذن إلى الدماغ فنحس بالمثير ثم نستجيب له الاستجابة المناسبة (Murphy,1993). ويقسم علماء نفس الاعصاب منطقة الدماغ الاوسط إلى ما يأتي :

1 . التكوين الشبكي : وهو تركيب يمارس دوراً كبيراً في تنشيط الدماغ .

2 . القاعدة (الأجسام الحلمية ) Mammillary Bodies : وهو تركيب يرتبط بعملية التذكر .

3 . الأكيمات : وتقع على السطح الخلفي للدماغ الاوسط ، وتتكون من أربعة أجسام كروية ، اثنان علويتان مسؤولتان وهما جزء من النظام البصري ، واثنتان سفليتان وهما جزء من النظام السمعي (تمبل ، 2002) .

القسم الثالث.  الدماغ الخلفي Hind brain.

  ويقع في مؤخرة الجمجمة (Santrok,1999) ويتكون من الآتي :

  – المخيخ Cerebellum.

   تركيب بيضوي الشكل متخصر عند مركزه ومسطح من الأعلى والأسفل(صالح،1983)، ويزن حوالي (143غم) ويقسم على 20 قسما تتوزع فيما بينها الاعمال، و(6) جسور تصله بباقي أقسام الجهاز العصبي المركزي ، وجسران لعبور الملايين من المحاور العصبية إلى بقية إطراف الجسم ، وأربعة جسور لوصول الملايين منها محملة بالرسائل العصبية من الجسم. أقسامه الأمامية تختص بالتوازن ، وأقسامه الوسطى تختص بإيصال الأوامر لعضلات الجسم ،والأقسام الخلفية تنسق الإعمال الإرادية التامة والجزئية (عكاشة،2009) ويقع أسفل النصفين الكرويين في الجهة الخلفية للمخ وفوق النخاع المستطيل(الأمير،2002).

   ويتكون المخيخ من فصين أيمن وأيسر يعرفان بنصفي كرة المخيخ يصل بينهما فص ثالث يعرف بالدودة. يرتبط المخيخ بالمخ بواسطة سويقات عليا(Superior Peduncles) ومع القنطرة بواسطة سويقات وسطية(Middle Peduncles) ومع النخاع المستطيل عن طريق السويقات السفلى(Inferior Peduncles)، إن هذه السويقات الرابطة هي حزم من الياف عصبية تدخل بواسطتها الحوافز إلى المخيخ من المراكز الحركية في المخ والاقنية نصف الدائرية (Semicir Cular Canals) في الإذن الداخلية ، وكذلك من العضلات. ويستلم المخيخ الحوافز الجسرية (Pontine) والحوافز القشرية والبصرية والسمعية ويرسلها بدوره إلى جميع المراكز الحركية وبذلك يساعد الجسم في الحصول على الوضع المناسب والتوازن وعلى قوة شد مناسبة للعضلات الإرادية (صالح،1983)، فالمخيخ مسؤول عن توازن الجسم والعمليات الذاتية داخله ، فهو المُنسق لحركات انقباضات العضلات المختلفة حسب ما تتطلبه الحركات الإرادية ، فهو لا يحدث الحركة ؛ لأنها مهمة المناطق الحركية في المخ، ولكنه يشرف ويوقت وينظم الانقباضات العضلية وفق توجيهات المناطق الحركية بالمخ (عكاشة،2009).

– جذع الدماغ Brain Stem.

   يتكون جذع الدماغ من جزئين هما :

  • النخاع المستطيل (Medulla Oblongata) والقنطرة(Myers,2004) (Pons). فالنخاع المستطيل يصل بين الدماغ والحبل الشوكي ويقع عند التقاء المخ بالنخاع الشوكي، يمكن عدَّ النخاع المستطيل من الناحية التشريحية النهاية العليا المتسعة للحبل الشوكي وليس هناك أي حدود فاصلة بين العضوين، ويبلغ طول النخاع المستطيل حوالي (2سم)، ويتألف بالدرجة الأساسية من ممرات ليفية بيضاء تحمل الحوافز الحركية والحسية بين الدماغ والحبل الشوكي، ومزيج من مادة بيضاء ومادة سنجابية تسمى بالتركيب الشبكي(Reticular Formation) (صالح،1983)، ويكون مسؤول عن العمليات اللا إرادية مثل التنفس وضربات القلب ووظائف الجهاز الهضمي وحركاته والنوم واليقظة.
  • القنطرة هي امتداد من الدماغ الأوسط (الأمير،2002) وعبارة عن جسر يربط مناطق الدماغ السفلي بالمناطق العليا فيه، إذ تربط النخاع المستطيل والمخيخ بالدماغ الأوسط، وتقع أعلى النخاع الشوكي، وتتألف القنطرة بالدرجة الأساسي من مادة بيضاء وتركيب شبكي وتمر خلالها المسالك للأفعال الانعكاسية التي تتضمن التنفس وحركات العين وتغيرات البؤبؤ(صالح،1983)، وتكون مسؤولة عن النوم واليقظة وتنظيم المعلومات الحسية وتعبيرات الوجه(Jensen,1998a).

Pin It on Pinterest