الضبط والدين الاسلامي

تتبلور غايات القيم الااخلاقية في الغايات العامة للدين الاسلامي في ان تكون كلمة الله تعالى هي العليا وان يكون الدين كله لله سبحانه وتعالى ، وهناك مميزات داخل المجتمع في تطبيق الدين منها :

1 _ إن لكل أسرة نظمها التربوية التي تسير في ظلها لتربية وتنشئة أبنائها وتتأثر هـذه النظم بصفة عامـة بالبيئة الطبيعية للأسرة وبنائها وأنماطها الثقافية والحضارية0

2 _ اختلاف درجة الفهم لقواعد الشريعة الإسلامية بين مجتمعات كان لــه

تأثير على نظرتهم إلـى الشكل الظاهري للتدين 0

3 _ لا يزال الضبط الديني والأخلاقي قويا في المجتمع الريفي والأحياء الشعبية حتى لـو تعارض مع بعـض المصالح المادية0

4 _ تهتم المجتمعات الحضرية بالقواعد القانونية باعتبارها أداة تنظيمية ضابطة للسلـوك الاجتماعي على عكس المجتمعات الريفية التي لا تهتم كثيرا بالقانون0

5 _ تمسك الأفراد بقواعد الشريعة الإسلامية يجعلهم أكثر انضباطا في احترام مواعيـد العمل وأداء واجباتهم تجاه أعمالهم0

6 _ التنشئة الاجتماعية الدينية لها تأثيرها المباشر على سلوك الأفراد في معظم حياتهم0

Pin It on Pinterest