العوامل التي تساعد على انتقال أثر التعلم

  • تكوين اتجاه ايجابي نحو ما يتعلم ، ولقد حقق باحثان زيادة قدرها 16 % في انتقال أثر التعلم بعمل بسيط هو أنهما أخبرا مجموعة من التلاميذ دون الآخرى بأن المادة التي يدرسونها ستفيدهم في مواقف أخرى ، فتفوقت على المجموعة الأخرى .
  • تأكيد نقاط الدرس التي يمكن تطبيقها في المجالات الآخرى
  • وضع ما نريد انتقال أثره في صيغة قاعدة أو مبدأ أو قانون ، وإذا حدث هذا فمن الحكمة أن نتأكد أن التلاميذ تعلموا هذه القاعدة أو المبدأ أو القانون وفهموها ورعوها في الاستخدام والتطبيق .
  • ممارسة تطبيق الحقائق والمبادئ في ميادين أخرى ، لا يجب أن تقتصر العملية التعليمية على إبراز العنصر الذي يمكن نقله ولا على صياغته بوضوح بل يحسن أن يطبق على مجالات أخرى خارج مادته الدراسية .
  • وضع المنهج بحيث يراعي في أهدافه أهمية انتقال أثر التعلم ، فمثلاً تعلم الأحياء في الثانوية قد يفيد الطالب الذي سوف يلتحق بكلية الطب ، بينما تعلم التدبير المنزلي قد يفيد الفتاة التي تعتزم الزواج وتكوين أسرة .

Pin It on Pinterest