المعرفة المتصلة

إن الفكرة الرئيسة التي يرتكز عليها موضوع المعرفة المتصلة هي التصديق والاعتناق ,ويرى الأفراد ذو المعرفة المتصلة أن معظم المعرفة جديرة بالثقة لأنها تنبع من الخبرة الشخصية ,وهم يرون إن المشاركة الوجدانية مع الأخرين تسمح لهم بأن يتمكنوا من تنمية الطرائق والوسائل للحصول على المعرفة من الاخرين لذلك فهم يحاولون الاستفادة من الخبرة التي أدت الى أن يُكون هذا الشخص أو ذاك فكرته أو رأيه عن المواقف أو الأحداث المختلفة ,والمعرفة المتصلة تهتم بمعرفة الوسط أو السياقالذي يحيط بالفرد أو الموقف عند محاولة فهمه أو استيعابه ,لذلك فالمتعلمون بهذه الطريقةيتعلمون بمرونة وتعاون وذلك من خلال تفهم دوافع ومبررات طريقة تفكير الشخص الاخر Clinchy,1989:81)).

إن  منهج الطريقة المتصلة هو الاستماع إذ إن الأفراد أصحاب هذه الطريقة يفترضون دائماً إن الأفراد والأمور تحكمها سياقات مختلفة لها مبرراتها الخاصة  لذلك فإنهم يفضلون الاستماع والإنصات بدلاً من إصدار الأحكام (Candib,1998:223) ,والأداة الأهم لذوي المعرفة المتصلة للفهم هي اللغة ,لغة انتزاع أفكار الناس لغة تحاول الفهم المنظم العميق لمبادئ الفكر ( Jones&Thomas,wd:280).

أهم السمات البارزة لطريقة المعرفة المتصلة                                                               1– التصديق والاعتناق

إن جوهرالمعرفة المتصلة هي التصديق والاعتناق ,فالأفراد في هذه الطريقة يستبعدون الشك والمواجهة عند تعاملهم مع القضايا التي تواجههم ,وهذا لا يعني إنهم من السهل أن يصدقوا أو يسلموا بالأشياء دون فهم, إنهم يحاولون التصديق ولكن من خلال فهم الشخص الآخر ,فعندما يناقشون أو يعترضون فأنهم  ينظرون الى الشخص الذي يخوضون النقاش معه من منظور الشخص نفسه حتى يتمكنوا من فهم واستيعاب كيف يمكن لهذا الشخص أو ذاك أن يقول ذلك؟ أو أن يفكر هكذا ؟ولماذا يعتقد إن هذا الرأي صحيح ؟ وماهي الاشياء التي أدت به الى أن يفكر بهذه الطريقة أوتلك ؟ (Vasques,2009:45).

2– تجنب إصدار حكم

إن الفرد ذو الطريقة المتصلة في التفكير دائماً ما يحاول أن يتجنب إصدار الأحكام على الأشخاص والمواقف المختلفة إذ إنه يحاول فهم مواقف الآخرين وطرائق تفكيرهم أكثر من محاولة تقييمها وذلكمن خلال استخدام المعرفة الذاتية وهم يرون إن الأساس في ذلك هو أن يفهم الشخص وجهة نظره اولاً من خلال التحليل الذاتي ((Thager&Richerd,1992:13,لذلك فإنهم يبدؤون بالاتجاه نحو الثقة ,وهذه النزعة للثقة بالآخرين قائمة على الاعتقاد بأن كل رأي لابد أن يكون ناشئ عن خبرة ,ولذلك إننا لانستطيع أن ندعي أن هذه الخبرة خاطئة ,وبالتالي لا نستطيع أن نحكم على هذه الآراء بأنها خاطئة والهدف هنا هو تحقيق الفهم أكثر من الحكم والتقييم ,إن الفرد في الطريقة المتصلة يعد متلقياً ولكن بشكل غير سلبي , وذلك لأنه يتلقى الأفكار ولكن من منظور التعددية ,أي الاعتراف بأن لكل فرد وجهة نظر خاصة به والتي تكونت لديه من مجموع الخبرات التي مربها (Belenkyet al,1997:211   ) .

3- المشاركة مع الآخر

إن المعرفة المتصلة تتضمن في أغلب الأحيان تبني منظور الشخص الآخر لذلك فهي عملية أخذ وعطاء ,وتبادل في الآراء ووجهات النظر, فهي تمثل عملية تعاونية ,لذلك فالأفراد في هذه الطريقة يمكنهم تكوين مجموعات حيث يعدون أنفسهم شركاء داخل هذه المجموعات يعتمد بعضهم على البعض الآخر فهم أكثر انسجاماً في الطابع والأسلوب277):Jones&Thomas,wd ) ,إن المعرفة في هذه الطريقة يتم الحصول عليها عن طريق تقبل النقد والاستفادة من تجارب الآخرين وهم يرون إن كل مشترك يجب أن يوسع من نظرته الخاصة من اجل أن يشارك الاخرين في وجهات نظرهم وتقبل النقد وبالتالي فإن المجموعة سوف تحقق وجهة نظر كلية أكثر قيمة مما يمكن أن يصل عليه الفردلو كان بمفرده (Clinchy&Pintrich,2002:121).

والأشخاص الذين يعتنقون هذه الطريقة يمكنهم أن  يضعوا أنفسهم في تحالفات مع أشخاص آخرين حتى لو كانوا مختلفين عنهم ,وبدلاً من البحث عن الأخطاء في أفكار الآخرين  يبحثون عن السبب الذي يجعل موقف الآخرين منطقياً , كما إنهم قادرون على الإفصاح عن مشاعرهم وأفكارهم الخاصة والتشارك مع الآخر بها ,وهم يحتاجون الى معرفة ما إذا كانت هذه الأفكار والمشاعر تعني شيئاَ بالنسبة للأخرKhine&Hayes,2012:115)) .

Pin It on Pinterest

Share This

Share this post with your friends!