الميل لأنواع معينة من الطعام

توجد ميول خاصة لأنواع معينة من الطعام ناشئة عن التعلم والعادة أو حاجة البدن لعناصر معينة من الطعام . وهناك عاملان يؤثران في اختيار الطعام :

1 – المحاولة والخطأ : فالكائن الحي يميل لاختيار الطعام الذي أشبع حاجاته الخاصة من قبل.

2 – حاسة الذوق تجعل الطعام الذي يحتاج له الجسم أحسن مذاقا من غيره .

أثر الجوع على النشاط البدني والعقلي :

إن الجوع لفترات بسيطة لا يضعف النشاط بل على العكس يبعث على النشاط البدني والعقلي ، ولكن إذا استمر الجوع لفترة طويلة فإن النشاط يتدهور.

وتكثر حركات الجسم وأحلامه إذا نام الإنسان جائعا ،وعلى العكس :يستطيع النوم بهدوء إذا أشبع جوعه .

أثر التعلم والعوامل الاجتماعية في دافع الجوع :

قد يدفع التعلم والخبرات السابقة وبعض العوامل الاجتماعية إلى الأكل وإن لم يكن الإنسان بحاجة للطعام ،وقد تؤدي هذه العوامل للاشمئزاز من الطعام رغم الحاجة إليه .

العطش :

ينشأ دافع العطش عن نقص الماء في أنسجة الجسم ،مما يؤدي لجفاف الفم والحلق اللذان يعتبر جفافهما بمثابة إنذار للإنسان لحاجته للماء. وقد حدد مركز الإحساس بالعطش في الهيبوثلاموس ويتأثر دافع العطش بالتعلم والعوامل الاجتماعية فتتكون ميول خاصة لأنواع معينة من الشراب .

يجب ذكر المصدر عند الاقتباس: المحمداوي محمد جواد ،(2020):الميل لأنواع معينة من الطعام ،استرجع من موقع عرب سايكلوجي بتاريخ: 5 مارس، 2021