النظريات التي تفسر كيفية حدوث التعلم

ظهرتالعديد من النظريات التي تفسر عقل الانسان وكيفية حدوث التعلم عن طريقه وقد اثرت تلك النظريات تاثيرا مباشره وغير مباشرة في مفهوم المنهج الدراسي باهدافه ومحتواه وطرق تدريسه ووسائله التعليمية واساليب التقويم فيه ومن بين تلك النظريات:

1_ نظرية الاختزان العقلي : وتعتبر العقل وقاء لخزن المعلومات التي يتم استدعائها عند الحاجه وادى ذلك الى جعل المنهج كمثلا معرفيا والى جعل عملية التعلم عملية حفظ لها والى جعل الهدف من تعليم الطالب في خزن اكبر كمية ممكنه من المعرفه في عقله.

2_نظرية الملكات : وترى ان العقل يتكون من ملكات يختص كل منها باداء وظيفة معين وهنام ملكة استنباط وفهم وانتباه وتذكر وهكذا وترى بانه من الممكن ملاحظه ودراسة هذه الملكات كل على حدى وبذلك لم تنظر الى العقل كوحدة متكاملة.

3_ نظرية التعلم بتداعي الافكار:تتوصل فكرة هذه النظرية في اراء ارسطو ومع ذلك اثبتت التجارب العلمية صحتها الى حد كبير وهي ترى انه من السهل على الانسان تذكر الاشياء التي تتداعا في ذهنه أي التي يدعو بعضه بعضا وهذا يحصل عندما يكون بينهما نوع من التقارب كتقارب الورقة والقلم او تتابع كتتابع المغرب والعشاء او تماثل كتماثل الحنجر والسكين او تخالف كتخالف السيولة والصلابة فتذكر الانسان لاحدهما يذكره بالاخر وقد كون(يوحنا هربرت)من هذه الفكرة نضريته وفحواها ان المعلومات الجديدة للمتعلم تندمج في خبراته القديمة وتتكون من مجموع ذلك كتلة موحدة تمتص باستمرار مايرد اليها من معلومات جديدة وقد انتفع المدرسون في طرق تدريسهم بهذه النظرية بتمهيدهم للدرس الجديد بتذكيرهم الطلاب بالخبرة السابقة ثم يستعرضونه مما يساعد الطلاب على امتصاصه وصهره مع خبراتهم السابقة بعد ذلك يخرجون من الدرس بنتيجة عامه كلقانون في الهندسة اوالحساب.

النظرية الربطية:او نظرية التعلم بالتجربة وحذف الخطا او نظرية الخبرة

ويتم التعلم بموجب هذه النظرية عن طريق التجربه والخبرة حيث يقوم المتعلم باختيار الاستجابه المناسبه من بين مجموعه استجابات مماثله للمشكله وهذا يتطلب من المنهج ان يكون شاملا لمواضيع كثيرة.فالعقل السلبي والعرض المفصل والحفظ والتسميع امور ضرورية في تعلم الطالب حيث انه لايتمكن من فهم تلك المواضيع حتى تتوفر لديه كمية من المعلومات الجزئية عنها وتشير هذه النظرية الى اهمية وجود الهدف لدى الطالب لكي يكون لعمله معنى والى اهمية وجود الاثابه(التعزيز) في الوقت المناسب بانتظام لاثارة الدافع ولاستبعاد الاخطاء بسرعة وان يتدرج مايتعلمه في المنهج من السهل الى المتعب في خطوات منطيقة وبقدر مناسب.

نظرية المجال:ترى بان الاشياء تكتسب خصوصياتها من المجال المحيط  بها وانه لاتوجد هناك حقائق منفصلة وانما هناك علاقات فالاسان موجود في بيئته وغير منفصل عنها وعند دراسته لايصح فصله عن بيئته لان التفاعل بينه وبينها هو الاساس الذي يوجه ويكون دوافعه واهدافه.وعلى هذا فالتعلام يحصل بنتيجة الفهم والاستبصار وادراك العلاقات في مجال معين ويمكن للمنهج المدرسي ان يقدم المواد للطلاب على صورة مشكلات تجعل المتعلم ينتفع بخبراته السابقه ويتبصر في حلها.

يجب ذكر المصدر عند الاقتباس: المحمداوي، محمد جواد ،(2020):النظريات التي تفسر كيفية حدوث التعلم ،استرجع من موقع عرب سايكلوجي بتاريخ: 23 يونيو، 2021

Pin It on Pinterest