خصائص النمو العقلي في مرحلة الطفولة

تعريف النمو العقلي:
إن النمو العقلي يعني التغيرات الطارئة على السلوكيات، الآداءات السلوكية للأطفال أو الناشئة مختلفين في أعمارهم الزمنية و في المقاييس التي تقيس الأداء العقلي بدرجة من الصدق و الثباتكما يعرف النمو العقلي على أنه تطور العمليات العقلية من بدأ الإدراك الحسي إلى الذكاء، فيشمل بذلك: الإدراك الحسي، التذكر، التفكير، التخيل و الذكاء.
-تعريف العمليات العقلية (المعرفية
يعرف السيكولوجيين مثل “بورن و اسكتراند” 1979 العمليات العقلية، بأنها النشاط الذهني أو عملية التفكير التي يقوم بها الذهن، و النمو العقلي ما هو إلا تطور و ارتقاء جملة من الآليات العقلية التي تتناسق فيما بينها لتشكل العقل البشري و المتمثلة في ،الذكاء ، الإدراك و التذكرو من هذا المنطلق يمكن القول أن الذكاء عملية متميزة لأنه يتحكم في العمليات العقلية العليا التي تبنى عليها حياة الإنسان، فما هي أهم خصائص هذا الجانب من النمو في مرحلة الطفولة ؟

الطفولة هي تلك المرحلة التي تمتد من الميلاد إلى سن الحادية عشر.

3-مرحلة الرضاعة و الخصائص المميزة للنمو العقلي :
العمليات العقلية :
– يعتمد الطفل بالدرجة الأولى على حواسه في التعرف على الأشياء. – يستخدم فمه للتعرف على الأشياء.
الذكاء:
– يكون حسي- حركي.
– يكون سريعا. – في ستة أشهر يميز بين وجوه والديه و إخوته و ووجوه الغرباء.
– في عامين يعرف اسمه و ينطق جمل قصيرة.
التعلم – يكون بطيئا و عن طريق المحاولة و الخطأ.
– يعتمد الطفل على التقليد. – لا يستطيع أن يمسك ملعقة و لكن عن طريق المحاولة و الخطأ يتعلم تدريجيا.
– يقلد والده في الصلاة دون أن يعرف معناها.
التذكر :
– من العمليات العقلية الهامة.
– يتذكر الطفل ما مر به من خبرات.
– يقول علماء النفس: أن الطفل يتذكر المواقف السارة أكثر من تذكره المواقف المحزنة و التي سببت له ألما، فهي تكبت في اللاشعور. – ا صطحبه والده يوما عند أقاربه و قدمت له الحلوى، ففي المرة المقبلة يتجه مباشرة إلى مكان الحلوى.

2-مرحلة الطفولة المبكرة و الخصائص المميزة للنمو العقلي:

العمليات العقلية:
الإدراك الحسي:
– هو إضفاء معاني على الصورة الحسية السمعية و البصرية و رصدها بالجهاز العصبي المركزي.
– يعتمد الطفل كثيرا على الإدراك لفهم معاني الحياة.
1- إدراك الأشكال و الألوان
– يتعذر على الطفل حتى سن الرابعة إدراك الفرق بين المثلث و المستطيل و المربع.
– يسهل على الطفل في هذه المرحلة أدراك الحروف المتباينة أكثر من إدراكه للحروف المتماثلة.
– يتعرف على الألوان القاتمة.
– يصعب عليه التعرف على درجات اللون الواحد.
2- إدراك الأحجام الأوزان:
– منذ بداية العام الثالث يميز بين الأحجام الكبيرة و الصغيرة دون المتوسطة.
– إدراكه للأوزان يأتي في مرحلة متأخرة لعدم اكتمال نضج عضلاته.
3- إدراك المسافات:
– لا يقدر المسافات تقديرا صحيحا.
4- إدراك الأعداد:
– يتطور من الكل إلى الجزء.
– الطفل قبل الثالثة، يميز بين القلة و الكثرة.
-في سن الخامسة و السادسة، يدرك التماثل و التناظر.
– يمكنه العد على أصابعه و يجمع الأعداد و يتعذر عليه الضرب و القسمة.
5- إدراك العلاقات المكانية:
بين 3 سنوات و 4 يدرك العلاقات المكانية الذاتية فقط أي المتصلة به.
– بعد سن 4، يدرك العلاقات المكانية الموضوعية.
6 – إدراك الزمن:
– يكون تقديره للزمن غير صحيح.
– لا يفرق بين الليل و النهار، الصباح و المساء.
– يتزايد إدراك الطفل مع نمه فيصبح يميز بين الليل و النهار، الصباح و المساء. – رؤية صورة و التعليق عليها .
التذكر:
– عملية يتم بواسطتها استرجاع الصور الذهنية، البصرية و السمعية و غيرها.
– من العمليات العقلية المبكرة.
– تزداد قدرة التذكر بازدياد النمو.
– تساير نمو الإدراك و الانتباه.
– يتذكر الألفاظ و الأرقام و الصور و الحركات.
– التذكر الآلي يكون واضحا

– يتذكر الأرقام التي ذكرتها له و يعيدها عقب انتهائك.
– حفظ و استرجاع الأناشيد دون إدراك معناها.
التخيل و التفكير.:
– التفكير في هذه المرحلة لا يصل إلى المستوى المنطقي.
– تفكير عملي يعتمد على الصور الحسية
– أقرب ما يكون إلى التخيل، فلا يميز بين الواقع و الخيال.
– يثري الطفل خيالاته أثناء لعبه، و أحلامه من واقعه.
– يكذب الطفل أحيانا و يسمى الكذب الخيالي.

* أهمية التخيل:
1- عن طريق التخيل و أحلام اليقظة، يخلق الطفل لنفسه عالما وهميا يحقق فيه رغباته التي لم يستطع تحقيقها في الواقع.
2- يعتبر التخيل حمام أمن لصحة الطفل النفسية، فهو يخفف من التوتر النفسي و يقلل من مشاعر النقص و العدوان و الغيرة.
– يتخيل أنه طبيب في عيادته يكشف عن المرضى و الكراسي التي حوله هي المرضى.
– أنه سائق قطار و الكراسي هي الركاب…
الذكاء:
– يستعين الطفل في هذه المرحلة بالنطق و المشي في نموه العقلي و المعرفي، فيقلب الأشياء و يبحث عن مكانها.
– أسفرت البحوث أن نسبة الذكاء تتأثر بصحة الطفل و حالته الانفعالية و علاقاته المنزلية و الاجتماعية و بالتعلم و الخبرات المتعددة.
– لايمكن الوثوق بنتائج اختبارات الذكاء في هذه المرحلة لأن الطفل يتأثر بالعوامل الانفعالية مع عدم قدرته على تركيز الانتباه.

3- مرحلة الطفولة الوسطى و المتأخرة :
العمليات العقلية ما يميز مرحلتي الطفولة الوسطى و المتأخرة أمثلة عن ذلك
الملاحظة و الإدراك:
-منذ بداية هذه المرحلة يطرأ على الطفل تطور في الملاحظة و الإدراك مقارنة مع المراحل السابقة.
– تطور إدراك الطفل و ملاحظته يدل على تطور نموه العقلي و ذكائه.
– يصبح قادر على الربط بين العلاقات و العناصر على أساس العلة و المعلول.
– أما إدراكه المكاني فيكون تدريجيا حتى الثانية عشر، فيصبح قادرا على التمييز في تحديد الاتجاه و الموقع.
إذا عرضنا على طفل في سن الثالثة لوحة تتألف من عناصر متعددة ، فإن الطفل في هذه السن يعيد لك ما رآه دون تفسير عكس طفل ذو سبعة سنوات ، فهذا الأخير يربط و ينسق و يفسر ما تحتويه تلك الصورة.
الانتباه – يستدعي الانتباه تركيز و حصر النشاط الذهني في اتجاه معين مدة من الزمن و يختلف من فرد إلى آخر.
– من المعروف أن الطفل أقل قدرة على الانتباه، فهو لا يستطيع تنظيم نشاطه الذهني في شيء محدد فترة طويلة، و لكن بتزايد سنه يزيد انتباهه.
التذكر :
– يرتبط التذكر بالقدرة على الانتباه و الاهتمام، و بنمو الفرد تزداد قدرته على التذكر، ففي البداية يكون آليا أما في مرحلة الطفولة الوسطى و المتأخرة نجد أن الطفل يميل إلى حفظ و تذكر الموضوعات التي تقوم على الفهم و الإدراك.
التفكير :
– ينتقل من تفكير حسي إلى تفكير مجرد.
– في بداية الطفولة الوسطى و المتأخرة يكاد يكون تفكير الطفل علميا، حيث يستهويه فحص الأشياء و محاولة حلها و تركيبها و حل الألغاز.
التخيل يتحول تخيل الطفل من تخيل إيهامي إلى تخيل إبداعي واقعي في هذه المرحلة نتيجة النمو و النضج العقلي.
– يمكن استغلال التخيل بتوجيه الطفل إلى نشاطات متنوعة. الرسم ،قراءة و مطالعة القصص، الأشغال اليدوية.
الذكاء :
– هو القدرة على التكيف المقصود حيال الظروف الجديدة.
– هو القدرة على التفكير المجرد……
إن النمو العقلي لا يسير بسرعة واحدة في جميع مراحل الطفولة، حيث نجده سريعا خلال مرحلة الطفولة المبكرة، في نجده يتدرج ببطء في مرحلتي الطفولة المتوسطة و المتأخرة.

خصائص النمو اللغوي في مرحلة الطفولة

1 – تعريف النمو اللغوي: هو مجموعة المكتسبات اللغوية التي يكتسبها الطفل عبر مراحل معينة.

2-العوامل المؤثرة في النمو اللغوي:

مظاهر النمو اللغوي و خصائصه العمر الزمني المرحلة
صيحة الميلاد : ليس لها أي معنى سيكولوجي، و إنما هي ألم نتيجة دخول الهواء السريع إلى الرئتين مرحلة الأصوات الانفعالية:
-أصوات هادئة تدل على الارتياح.
-أصوات مزعجة تدل على الألم و الضيق.
– استعمال الأصوات للتعبير عن الأحاسيس و وسيلة لتدريب الجهاز الصوتي.
مرحلة المناغاة:
– ظهور بوادر المناغاة التلقائية.
– إصدار أصوات عشوائية غير متراطبة.
– استعمال هذه الأصوات كوسيلة لمناغاة نفسه حتى في غياب الأشخاص من حوله. عند الميلاد
من الشهر الأول إلى الشهر الثالث
من الشهر الثالث إلى الشهر السادس(النصف الأول من العام الأول)
مرحلة الرضاعة

مرحلة الحروف التلقائية:

– ينطق الحلقية المرنة(أ،آ )، (ع،غ ) و حروف الشفاه (ب، م ) .
– بعدها يمكنه الجمع بين هذه الحروف: فينطق كلمة (بابا،ماما ).
– ثم ينطق الحروف السنية (د ،ت ) ثم الحروف الأنفية ((ن).
مرحلة تقليد الكبار:

– يحاول أن يقلد الأصوات التي يسمعها
– يحاول استراق السمع لكل ما يقال حوله.
– يحاول مقارنة صوته بصوت أبيه و أمه.

مرحلة المعاني:

– بداية ربط المعاني بالألفاظ لإحداث توافق بين المدركات الحسية و البصرية.
– تأخذ الكلمات عند الطفل صفة العمومية (لبن على كل ما هو أبيض)
– استعمال جمل قصيرة (ثلاث مفردات ).
– في الرابعة من عمره يستعمل جمل أطول .
– يستعمل الطفل الأسماء ثم الأفعال ثم الضمائر و الظروف و الحروف .
– تنمو قدرته من البساطة إلى التعقيد .
– يكثر من الأسئلة .
– رغبته في حب الاستطلاع و اكتساب المعلومات .
من السنة الثانية و النصف إلىا لسنة السادسة تقريبا مرحلة
الطفولة المبكرة:

– التحاق الطفل بالمدرسة.
– يبدأ باستخدام الجمل الطويلة، متأثرا بنضجه و تدربه.
– يبدأ الطفل تعلم القراءة و الكتابة.
– اهتمام الطفل بالصور الرسوم.
– تنمية مهارات الطفل الكلامية (القراءة، الكتابة)
– قدرة الطفل على التعبير الشفهي.
من السادسة إلى التاسعة

مرحلة الطفولة الوسطى و المتأخرة
3- خصائص لغة الطفل:

1/ يولد الطفل مزودا باستعدادات فطرية لاكتساب اللغة .
2/ قدرة الفهم عند الطفل تسبق قدرة استعمال الكلام.
3/ لغة الطفل نتيجة تفاعل عدة عوامل داخلية( الجنس، الذكاء و العمر الزمني، الصحة العامة) و عوامل خارجية (الأسرة ،الروضة،المدرسة)
4/ يغلب على لغة الطفل التعميم و تبدأ بالتدرج في التخصيص.
5/ تتحسن لغة الطفل بعد دخوله المدرسة أحسن مما كانت عليه قبل دخوله إليها.
6/ شخصية الطفل هي تحصيل حاصل لتفاعل مجموعة من العوامل أهمها لغته.
7/ يلعب الكتاب المدرسي دورا بارزا في تطور اللغة عند الطفل.

4- نصائح لتنمية مهارات الطفل الكلامية:

1/ يجب تفاعل الأم مع طفلها و التحدث معه.
2/ محاولة الاستجابة للأصوات التي يصدرها ساء كانت مفهومة أو غير مفهومة.
3/ العمل على تقليد صوت الطفل و الضحك و إظهار الدهشة.
4/ سمي لطفلك كل شيء تقع عليه عينيه، وإن لم يبدأ الكلام لأن الاستماع عامل هام جدا في نمو اللغة فيما بعد.
5 / اقرئي لطفلك، فالقراءة تحفز سمع الطفل و رؤيته وهما هامتان لتنمية مهاراته الكلامية.
6/ حاولي شراء القصص الكرتونية أو الملابس التي فيها رسوم الحيوانات…
7/ العبي معه ألعاب الكلام و اللمس: يمكنه سؤاله، أين أنفك؟ ثم تلمسين أنفه…مع التكرار.
8/ لا تبسطي حديثك، لأن لغة الكبار هي التي تشد انتباه الطفل.
9/ الأهم من كل ذلك هو البر و عدم الضغط على الطفل ليتكلم.

النُموْ الإنفعَالي :

يتطور ظهور الانفعالات ويتمايز ، فعند الميلاد يكون التهيج او الاستثارة العامة ثم يظهر الانقباض والانشراح ثم الغضب والتقزز والخوف ثم البهجة والتعاطف مع الكبار والصغار والغيرة وأخيرا الفرح .

جدول يوضح تطور النمو الانفعالي في مرحلة الرضاعة :

الولادة  ــــــــــــــــــــــــــــــ تهيج( استثارة عامة)

3 اشهرــــــــــــــــــــــــــــــ انشراح – انقباض

6 اشهرـــــــــــــــــــــــــــــ غضب – تقزز- خوف

12 شهرـــــــــــــــــــــــــــ بهجة

18 شهرــــــــــــــــــــــــــ تعاطف مع الكبار – غيرة

24 شهرــــــــــــــــــــــــــ فرح

يلاحظ على الرضيع الاسراف الانفعالي ،فهو يضحك كثيرا ويبكي كثيرا ومن السهل ان يستثار انفعاليا وسرعان ما يهدا وكان شيئا لم يكن .

ان انفعال الانشراح مثلا يلاحظ على الرضيع نتيجة الراحة الجسمية ويكون التعبير عنه بالابتسام ومع النمو يزداد الانشراح ويعبر عنه بالضحك ويكون هذا عندما يكلمه الاخرون ويلاعبونه ثم عندما ينجح في انجاز عمل معين كان يقف وحده او يتسلق قطعة من الاثاث يسمى حينذاك بالفرح .

يكون الحب موجها نحو الاشخاص الذين يريحونه خاصة الوالدين وافراد الاسرة ، وبالتدريج تتسع دائرة الحب حتى تشمل الغرباء .

يلاحظ على الطفل الهدوء ما دام ليس بحاجة للغذاء او للماء او للنظافة ، اما اذا كان عكس ذلك فالتوتر والغضب وغير لك تكون متوقعة .

يعبر عن الخوف بوضوح (خاصة اذا خبر العقاب وعرف معناه ) بالبكاء او التوقف عن النشاط والانسحاب واللجوء الى ذراعي امه ، ويظهر انفعال الخوف عند وجود مثيرات غريبة (كوجود الغرباء ) او الاصوات الفجائية العالية او المرتبطة بالألم .

ويظهر الغضب بوضوح عندما يشعر بعدم الراحة الجسمية او وجود عوائق تحول دون تحقيق حاجاته او تدخل الكبار اكثر من اللازم في سلوكه ، او اذا اخذت منه لعبته او اذا سقطت او ضاعت منه ، او اذا فشل في القيام بمحاولة لعمل ما ، ويعبر عن ذلك في شكل نشاط غير موجه كالصراخ والتمرغ على الارض والرفس برجليه ، واحيانا العدوان والعناد ومخالفة الاوامر التي تاتي من الكبار ، وتبدو الغيرة واضحة اذا شاركه احد في محبة والديه ، وتاخذ الغيرة شكل عدوان كضرب او شد شعر الدخيل او الصياح او احداث الضوضاء .

تؤثر الصحة الجسمية العامة في النمو الانفعالي في هذه المرحلة حيث يؤكد بعض الباحثين تاثير التعب والمرض وسوء التغذية على الرضيع .

ويؤكد الباحثون ايضا خطورة واضطراب الجو الاسري والنمط الانفعالي في الاسرة ، وفقدان الوالدين او احدهما .

ويلعب التعلم والخبرة دورا هاما في تطور الانفعال وفي تعديل مظاهره ونموه نحو النضج .. ويلاحظ ان الرضيع يتعلم انفعال الخوف مثلا عن طريق الارتباط الشرطي مثل الخوف من الحيوانات والخوف من الطبيب ، وعن طريق تقليد الام والكبار مثل الخوف من الظلام … وهكذا .

Pin It on Pinterest

Share This

Share this post with your friends!