دماغ الإنسان

تعريف الدماغ.(Brain)

   إن الدماغ عضو على درجة كبيرة من التعقيد، ويقع داخل علبة عظمية تسمى الجمجمة (Cardoso, 1997a)، ويوجد تحت الجمجمة ثلاثُ طبقاتٍ من الأغشية تغطي الدماغ من اجل حمايته وتغذيته وتسمى السحايا (صالح،1983) وهي من الداخل إلى الخارج ( الأم الحنون، والعنكبوتية، والأم الجافية).

– الأم الحنون: غشاء رقيق يغلف المخ والنخاع الشوكي مباشرة وتنتشرُ به شعيرات دموية لتغذية الجهاز العصبي المركزي.

– العنكبوتية: غشاء رقيق يفصل بين الأم الحنون والأم الجافية ويلامس السائل الشوكي الذي يحمي ويغذي المخ والحبل الشوكي لما يحتويه من سكر كلوكوز وأملاح ومواد بروتينية.

– الأم الجافية: غشاء متين يبطن السطح الداخلي لعظام الجمجمة والقناة الفقارية وظيفته الحماية.

   ويُحاط أيضا بالسائل المخي الشوكي الذي تحويه تجاويف الدماغ بالإضافة إلى إحاطته للدماغ والحبل الشوكي في الحيز الواقع بين الأم الحنون والعنكبوتية، ، ويعمل السائل أيضاً كوسادة لحماية الدماغ والحبل الشوكي بخدمة عمليات التغذية، ويتكون هذا السائل من نفس العناصر التي يتكون منها الدم ما عدا خلوه من خلايا الدم واختلاف نسب تلك العناصر اختلافا ملحوظا عما هي عليه في الدم (عكاشة،2009). وتتمدد تحت هذه الطبقات شبكة من الأوعية الدموية على سطح الدماغ مباشرة (Kosslyn & Rosenberg,2004). يبلغ وزن الدماغ عند الولادة حوالي (450غم) ، وخلال العام الاول ينمو الدماغ بسرعة هائلة حيث يصل وزنه الى (50%) تقريبا من وزن دماغ الرجل البالغ (سليم وآخرون،2006)، ويزداد وزنه بتقدم العمر ليصل في مرحلة الرشد إلى حوالي (1350غم)، ويحتوي (1سم) من الدماغ السليم على أكثر من (50مليون) خلية عصبية تتصل كل منها مع العديد من الخلايا العصبية لتكون شبكات معالجة المعلومات (Santrock,2003) وكل خلية تتصل مع حوالي آلف إلى عشرة آلاف من خلايا الجسم المحيطة، ويستطيع الدماغ القيام بوظائفه المختلفة بواسطة ملايين الرسائل التي تصل إليه كل ثانية. ويتصل الدماغ مع باقي أجزاء الجسم عن طريق النخاع الشوكي الذي يتصل به ، وبذلك يتم تحريك الأطراف وعضلات الجسم الإرادية، وتحتوي قاعدة الدماغ على 12 زوج من الأعصاب والتي تربط الدماغ مع أعضاء الرأس والرقبة مباشرةً . ويُوجد في الدماغ شقٌّ عميق يفصل الدماغ إلى فصين متساويين إذ يتحكم الفص الأيمن بالجهة اليسرى من الجسم، أما الجهة اليمنى فيتحكم بها الفص الأيسر.  وتؤثر الحالة الانفعالية في نشاط الدماغ ، فمثلا الأشخاص الذين يعانون من الإحباط يميلون إلى أظهار نشاط خامل من الناحية الانفعالية في الجانب الأيمن من الدماغ (Bruder etal,1997) أما الأشخاص الذين يعانون من الذعر فيظهرون كذلك نشاطاً خاملاً زائداً في النصف الأيمن من الدماغ ولكن في مناطق مختلفة عن تلك الخاصة بالإحباط (Reiman etal,1984).

Pin It on Pinterest