دور الوالدين أتجاه طفلهما ذو صعوبات التعلم

هناك ادوار عديدة يمكن ان يقوم بها الوالدان لتحسين قدرة ابنائهم على التعلم واكتساب المعرفة الجديدة ، ومن هذه الادوار :

  • القراءة المستمرة عن صعوبات التعلم والتعرف على اسس التدريب والتعامل المتبعة للوقوف على الاسلوب الامثل لفهم المشكلة.
  • التعرف على نقاط القوة والضعف لدى الطفل بالتشخيص من خلال الاخصائيين او معلم صعوبات التعلم وتشجيع الوالدان ان لا يخجلا من ان يسألا عن اية مصطلحات او اسماء لا يعرفونها تتعلق بطبيعة مرض ابنهما .
  • ايجاد علاقة قوية بينهما وبين معلم الطفل او اي اخصائي له علاقة به.
  • الاتصال الدائم بالمدرسة لمعرفة مستوى الطفل، حيث ان الوالدين لهما تأثير مهم على تقدم الطفل من خلال القدرة والتنظيم فمثلاً:
  • لا تعطي الطفل العديد من الاعمال في وقت واحد واعطه وقتاً كافياً لأنهاء العمل ولا تتوقع منه الكمال.
  • وضح له طريقة القيام بالعمل بأن تقوم به امامه واشرح له ما تريد منه وكرر العمل عدة مرات قبل ان تطلب منه القيام به.
  • ضع قوانين وأنظمة في البيت بأن كل شيء يجب ان يرد الى مكانه بعد استخدامه وعلى جميع افراد الاسرة اتباع تلك القوانين حيث ان الطف يتعلم من القدوة.
  • تنبه لعمر الطفل عندما تطلب منه مهمة معينة حتى تكون مناسبة لقدراته.
  • أحرم طفلك من الاشياء التي لم يعدها الى مكانها مدة معينة إذا لم يلتزم بإعادتها او لا تشتر له شيئاً جديداً او دعه يدفع قيمة ما أضاعه.
  • كافئه اذا ما اعاد ما استخدمه واذا انتهى من العمل المطلوب منه.
  • لا تقارن الطفل بإخوانه أو اصدقائه خاصة امامه.
  • دعه يقرأ بصوت مرتفع كل يوم لتصحيح له أخطائه.

وأخيرا فإن الدراسات والأبحاث المختلفة قد اوضحت ان العديد من ذوي صعوبات التعلم الذين حصلوا على تعليم اكاديمي فقط خلال حياتهم المدرسية وتخرجوا في مرحلة الثانوية لن يكونوا مؤهلين بشكل كاف لدخول الجامعة ولا دخول المدارس التأهيلية المختلفة او التفاعل مع الحياة العملية، ولهذا يجب التخطيط مسبقاً لعملية الانتقال التي سوف يتعرض لها ذوو صعوبات التعلم عند الخروج من الحياة المدرسية الى العالم الخارجي.

وكذلك فإن الخيارات المتعددة لتوجيه الطالب واتخاذ القرار الذ يساعده على التحاقه بالجامعة أو حصوله على عمل وانخراطه في الحياة العملية أو توجيهه نحو التعلم ألمهني وعند اتخاذ مثل هذا القرار يجب ان يوضع في الاعتبار ميول الطالب ليكون مشاركاً في قرار كهذا.

Pin It on Pinterest