عملية الارشاد والعلاج السلوكي

يهدف الارشاد والعلاج السلوكي الى تعديل السلوك المضطرب وذلك بتعلم سلوك جديد مرغوب فيه . تبعاً للخطوات الاتية :

1 . تحديد مشكلات المسترشد السلوكية .

2 . تحديد نقاط القوة .

3 . وضع المعلومات التي يتم تجمعها في السياق الذي تحدث فيه ويتضمن ذلك تحديد السوابق واللواحق للمشاكل .

4 . اعداد استراتيجية لقياس كل سلوك مشكل .

5 . فحص المعززات المحتملة .

6 . صياغة أهداف العلاج والارشاد بشكل تعاوني , وبعد اختيار الأهداف يتم تحديدها ومن ثم العمل مع المسترشد من خلال أساليب تعديل السلوك .                             [ Corey / 2001 ] .

      عليه فأن تعديل السلوك هو أحد فروع علم النفس التطبيقية الذي يهدف الى مساعدة المسترشد على حل مشكلاتهُ السلوكية والنفسية والتربوية , واكسابهُ السلوك التوافقي المناسب , وهو من أكثر فروع علم النفس التطبيقي انتاجاً للبحوث . وقد مر هذا التعريف بعدة مراحل :

أ  . لقد أطلق تعديل السلوك في بداية الأمر على كل الأساليب أو الطرائق التي يمكن استخدامها لأحداث تغيير في سلوك الأنسان , ولأنهُ ينطوي على بعض المغالطات لأنهُ يشمل أشياء كالعقاقير الطبية التي يمكن أن تغير السلوك .

ب  . عرف بعد ذلك بأنهُ مجموعة من الاجراءات أو الفنيات التي انبثقت تجريبياً من نظريات التعلم , وفي ظل الاتجاهات الحديثة لم يعد مقبولاً تعريف تعديل السلوك في ضوء نظريات التعلم فقط , بل أصبح أكثر شمولية , أذ حاول بعض الباحثين التمييز بين تعديل السلوك والعلاج السلوكي , حيث ساد اتجاه يقتصر فيه العلاج السلوكي على الحالات التي تتصف بالاضطراب النفسي , بينما يفتقر تعديل السلوك على السلوك الخاطئ , ثم ساد اتجاه يستخدم فيه السلوك كمرادف للعلاج السلوكي .

    عليه توصل الباحثون الى تعريف لتعديل السلوك مفادهُ , هو مجموعة من الاجراءات أو الفنيات القابلة للتطبيق والتقييم , والتي استمدت من نتائج البحوث النفسية التي تناولت السلوك البشري , بانتماءاتها النظرية المختلفة التي تهدف الى أحداث تغيير في السلوك أو تدعيم السلوك المرغوب أو تشكيل سلوك جديد … [ الخطيب / 2003 ] [ حميدان / 2004 ] .

** تصنيف فنيات تعديل السلوك  : –

1 . فنيات تدعيم السلوك المرغوب وتقويتهُ , تتم بهدف زيادة معدل السلوك لأنهُ معدل لا يرتقي الى درجة مرضية , ومن أمثلتهُ التعزيز الموجب , والسالب , والنمذجة …… الخ .

2 . فنيات تقليل السلوك غير المرغوب فيه , وذلك بانقاص معدل السلوك غير المرغوب فيه , لأنهُ وصل الى درجة من التأثير السلبي على شخصية الفرد ومن أمثلتهِ , العقاب , الأنطفاء , الممارسة السلبية والتنفير .

3 . فنيات تشكيل أو تعلم سلوك جديد , وذلك بهدف تكوين سلوكيات جديدة لأننا في حاجة ماسة أليها , ومن أمثلتهِ , التشكيل , النمذجة .                [ المصدر السابق ] .

يجب ذكر المصدر عند الاقتباس: المحمداوي محمد جواد ،(2020):عملية الارشاد والعلاج السلوكي ،استرجع من موقع عرب سايكلوجي بتاريخ: 5 مارس، 2021