غدة البنكرياس (Pancreas Gland)

ب- غدة البنكرياس (Pancreas Gland).

    وتقع هذه الغدة خلف المعدة ويتراوح وزنها بين 80-90غم وهي من الغدد المشتركة التي تفرز افرازا خارجيا يصب عن طريق قناة في الأمعاء الدقيقة مكونا من إنزيمات مساعدة لعملية الهضم، وافرازا داخليا هو هرمون الأنسولين، والأجزاء الداخلية من البنكرياس والخلايا المتخصصة في إفراز هذا الهرمون تعرف بجزر لانجرهانز(Langerhans Isles) ووظيفة الأنسولين ضبط مستوى السكر في الدم.

    وفي حالة عجز الإفراز لعدة أسباب مرضية في البنكرياس تزداد نسبة السكر في الدم، ويصاب الشخص بمرض السكر، أما في حالة تورم لانجرهانز يزداد إفراز الأنسولين مما يؤدي إلى هبوط سريع في نسبة السكر في الدم، ومن أعراض نقص السكر الشعور بالجوع الشديد والإحساس بالتعب وصعوبة المشي وتعذر القيام بالحركات الدقيقة وازدياد إفراز العرق وشحوب الوجه والإحساس بالبرد ويصبح المريض قلقا مهموما سريع التهيج وسلوكه شبيه بسلوك المخمور ويصاب باضطرابات عقلية من هلوسة وهذيان مصحوبة بتشنجات صرعية تنتهي بوقوع الشخص في غيبوبة عميقة وتؤدي إلى وفاته أن لم يعالج بحقنه فورا بالكلوكوز المركز في الوريد (عكاشة،2009).

سادسا . الغدة التيموسية (Thymus)

     تقع هذه الغدة فوق القلب ، في الجزء العلوي من التجويف الصدري . وتضمر هذه الغدة عند البلوغ . وما زال العلم قاصرا عن معرفة سبب ضمور هذه الغدة ، وعن معرفة الوظيفة الحقيقة لها . غير أن مرضها يؤدي إلى تأخر ضمور الغدة الصنوبرية . وتدلُّ نتائج البحوث الطبية على أن الضعف الذي يصيب الغدة التيموسية يرتبط ارتباطا وثيقا بالضعف العقلي ، وإن ضعفها قد يؤدي أيضا الى تأخر المشي حتى السنة الرابعة والنصف من عمر الطفل . هذا وقد يؤدي تضخمها إلى صعوبة التنفس ، وتشبه أعراض هذا المرض أعراض المرض المعروف باسم (الربو) وأن الحقيقة الثابتة عن هذه الغدة ، أنها تضمر ويتناقص حجمها ووزنها مع ازدياد نضج الفرد ، أي أنها لا تزدهر إلا في المراحل الأولى من الحياة . فهي إذن من المميزات التشريحية الرئيسة للطفولة . وهي بذلك تشبه في عملها عمل الغدة الصنوبرية في علاقتها بالغدد التناسلية (دويدار ، 1996) .

Pin It on Pinterest