مفهوم الانفعال

يعرف الانفعال على انه:حالة التهيج أو الاضطراب تتميز بشعور قوي وتؤلف في العادة دافعاً نحو شكل محدد من أشكال السلوك وأنماطه.
ويوجد نوعان من الانفعالات وهي :
1-الانفعالات الايجابية :وهي التي تشبع فينا الرضاء والارتياح والسرور.
2- الانفعالات السلبية: وهي التي تشبع في نفوسنا الغضب الخوف أو الحزن أو أي إحساس بالانقباض .
*العوامل المسببة للانفعالات:تحدث الانفعالات في حياتنا لأحد عاملين أو منهما معاً
1- العوامل الداخلية :و تتعلق بالجهاز العصبي وإفرازات الغدد الصم للهرمونات .
2- العوامل الخارجية: تتعلق بالأحداث الخارجية التي تؤثر في الشخص وفي أحاسيسه أما بالرضا أو بالسخط وأما بالفرح أو الحزن وأما بالانبساط أو الانقباض .

*شروط حدوث الانفعال
كل ظاهرة نفسية لها ثلاث أركان وهي :
1-المنبه: ويكون على نوعين خارجياً كالدواء المفاجئ أو وخزه تحدث ألماً شديداً أو خبر مفاجئ سار أو ضار أو داخلياً كاستعادة لذكرى سابقة أو تأملات حاضرة .
2-الكائن الحي: هو العامل الأساسي في الانفعال إذا أن قدرة المنبه على إثارة الانفعال تتوقف على حالة الكائن الحي من توتر أو ارتخاء من استعداد أو عدمه .
3-الاستجابة : ولها وجهتان الوجهة الشعورية أو كيفية التجربة كما يشعر بها الشخص المنفعل والوجهة الخارجية ولها نوعاً:الأولى هي التعبيرات الحركية من ألفاظ وإيماءات أما الثانية فهي الاضطرابات الفسيولوجية الداخلية الناشئة عن تنشيط الجهاز العصبي بطريقة تعسفية .
*فوائد الانفعال :
1ـ إن الشحنة الوجدانية المصاحبة للانفعال قد تزيد من تحمل الشخص وتزوده بدوافع ورغبات .
2ـ للانفعال قيمة اجتماعية إذ تكون التغيرات ذات قيمة تعبيريه تربط بين الأشخاص وتزيد من فهمهم لبعض.
3ـ الانفعالات مصادر للسرور فكل إنسان يحتاج إلى درجة معينة منه إذا زادت أثرت على سلوكه وتفكيره وإذا قلت أصابته بالملل .
4ـ الانفعال يهيئ الفرد للمقاومة .
*سلبيات الانفعال :
1ـ يؤثر الانفعال على التفكير .
2ـ يقلل الانفعال من قدرة الشخص على النقد وإخضاع التصرفات لرقابة الإدارة .
3ـ يساعد الانفعال على تفكك المعلومات الدقيقة والمكتسبة .
4ـ يؤثر الانفعال على الذاكرة .
5ـ إذا توالت الانفعالات يشكل مستمر دون أن تنتهي المواقف المسببة فأنها قد تؤدي إلى الأمراض النفسي
الفصل الثالث
أولا: التعلم
* مفهوم التعلم: يعرف التعلم على انه: تعديل في السلوك أو تغيير في أداء الفرد نتيجة الخبرة والممارسة.
ومن هذا التعريف نستخلص ما يلي:
1–التعلم يتضمن التغير في الكائن الحي ولكي نقيس التعلم فإننا نقارن سلوك الكائن الحي في فترة زمنية معينة بسلوكه في فترة زمنية أخرى وتحت ظروف متشابهة، فإذا كان السلوك مختلف في المرة الثانية فإننا نستنتج حدوث التعلم، فالتعلم عملية لا تخضع للملاحظة المباشرة ولكن نستدل عليها بملاحظة آثارها.
ب- يشمل التغير في السلوك كل أنواع السلوك سواء كان ظاهرياً مثل: طريقة المشي، أو طريقة الأكل أو السلوك غير الظاهر مثل: تعلم ضبط الانفعال.
جــ – التغيرات الحادثة في الخصائص الجسمية كالطول والوزن لا يمكن اعتبارها تعلم لِمَ؟ لأنها تعود إلى النضج.
د- يشترط للتعلم أن يتم عن طريق الخبرة والتدريب وتختلف الخبرة عن التدريب في أن الخبرة ذات معنى عام في حين أن التدريب يدل على أوجه النشاط الأكثر تنظيماً.
* شروط التعلم: هناك ثلاث شروط أساسية للتعلم هي :
1- النضج : ويعني وصول الفرد إلى درجة من النمو في الوظائف العامة عقلية أو جسمية أو نفسية أو اجتماعية أو انفعالية والتي تناسب المادة المتعلمة.
2-الدافعية: وتعني أن تكون هناك دافعية ورغبة لدى الفرد في التعلم.
ثالثاً: الخبرة والممارسة: هناك فرق كبير بين الخبرة والممارسة ويتمثل ذلك في التوضيح الاتي:
الخبرة : وتعني احتكاك الفرد مع الأشخاص والأشياء الموجودة في البيئة المحيطة به وتشمل أنواع العلاقات المختلفة بين الفرد وبيئته من أفعال وأقوال وأفكار وانفعالات وعلاقات اجتماعية…الخ.
فالفرد يستجيب لعناصر هذا التفاعل والخبرة ذات القيمة التربوية هي تلك الخبرة التي تكسب صاحبها أو تعلمه كيف يتكيف للوسط المحيط به تكيفا سليماً يجنبه اعتلال الصحة النفسية والجسمانية والتي تساعد على تكامل شخصية وأن تجعل منه شخصاً سعيداً منتجاً محباً للمجتمع الذي يعيش فيه.
أما الممارسة( التدريب) :فهي الحصول على الخبرة بشكل منظم ومباشر بشكل رسمي مثل: التعلم في المدرسة أو بشكل غير رسمي كأن يدرّب شخصاً آخر على قيادة السيارة

Pin It on Pinterest