مناهج البحث في علم النفس النمو

 تتميز المناهج والطرائق العلمية للبحث بكونها ضرورية لبناء سليم وأساسي لنمو وتطور العلم ويتميز علم نفس النمو الحديث باعتماده على الحقائق المبنية على الملاحظة والتجارب الدقيقة بإتباع الطريقة العلمية ويتم ذلك وفقا لما يلي :-

أولا : أساليب جمع المعلومات : وتشمل:-

1-المقابلة :

وهي لقاء الباحث مع المستجيب لغرض الحصول على المعلومات المتعلقة بالبحث ، وينبغي ان تكون علاقة الباحث بالمستجيب علاقة يسودها الود والتفاعل المتبادل لكي يضمن الباحث تعاون المستجيب معه , ويحاول الباحث الحصول على ثقة المستجيب لكي يزوده بالمعلومات الصحيحة والموثوقة ويجب على الباحث أن يحرص على سرية المعلومات لطلب اغلب المستجيبين ذلك ، ويصعب استخدام المقابلة مع الأطفال دون السادسة بسبب الصعوبات اللغوية في التعبير 0

2- الاستبيان :

ويوجه الباحث مجموعة من الأسئلة إلى المستجيب بشكل فقرات مطبوعة وتتضمن بدائلا بحيث يختار منها المستجيب ما يناسبه وإذا كانت الأسئلة تتطلب الإجابة عليها بـ (نعم- لا) أو ( نعم – لا- لا أدري ) يعد الاستفتاء مغلقا أما أذا تناولت سؤالا حرا مثل :

( ما هي أهدافكِ في الحياة ؟ ) يعد الاستفتاء مفتوحا ، وينبغي ان تكون الأسئلة مناسبة لسن المستجيب وان تكون تعليمات الإجابة واضحة , وان تكون الأسئلة مرتبة منطقيا وان تدفع بهمة المستجيب للإجابة وان عدم ذكر الاسم يجعل المستجيب أكثر صراحة في التعبير عن اتجاهاته وأفكاره 0

3-الملاحظة :

وهي من الوسائل القديمة في جمع المعلومات ويؤكد المختصون بأن الملاحظة الدقيقة والموضوعية لسلوك الأطفال هي اكثر الطرق دقة في فهمهم وينبغي أن تكون الملاحظة منظمة ومخطط لها وان تسجل البيانات دون لفت انتباه الأطفال او المفحوصين ويفضل اشتراك اكثر من باحث في رصد الظاهرة المدروسة وتسجيلها ، ويسجل الباحث ملاحظاته المقصودة والمضبوطة عن سلوك الأطفال والمراهقين عن طريق مشاهدتهم في أحوالهم الطبيعية وتستخدم الغرف الزجاجية والأشرطة والمسجلات الصوتية والفيديوية في ذلك 0

4

وهو إجراء محكم لقياس سمة ما وتقسم الى نوعين :

أ- اختبارات الذكاء ومن أشهرها اختبار ستانفورد – بينيه .

ب- اختبارات الشخصية ومن أشهرها اختبار (تفهم الموضوع) t.a.t.

تاريخ الحياة

ان تسجيل حياة الطفل والمراهق من الطرق الجيدة في الحصول على معلومات كثيرة عنهم ويجمع الباحث معلوماته عن تاريخ حياة الفرد المدروس مثل ظروف الأسرة ومركز الفرد فيها وظروف ولادته ومظاهر نموه وتنشئته الاجتماعية والحالة الاجتماعية والاقتصادية لأسرته ، ومن أشهر الدراسات دراسة جيزل عن حياة مجموعة أطفال منذ الولادة حتى العاشرة 0

6- خصوصيات الأطفال

وتشمل الرسوم التي يرسمها الأطفال وغيرها فمن خلال تحليل تلك الرسوم يستطيع الباحث معرفة اهتمامات الأطفال وإدراكهم للعالم المحيط بهم وعلاقاتهم الاجتماعية بوالديهم , وأيضا من الخصوصيات كتابات الأطفال سواء الكتابات العفوية أو الكتابات التي يكتبونها إذا طلب منهم وتشمل الخصوصيات نوع الملابس وألوانها ونوعية الطعام وطريقة تناوله وطرق اللعب وأساليبها

مذكرات المراهقين- 7

وتعد مصدرا موثقا عن أنشطة ومشاعر المراهق حيث يسجل فيها المراهق أوجه نشاطاته ومشاعره وما يعانيه من أزمات أو رغبات وتأملات , ويمكن إن يطلب من المراهق تدوين مذكرات مفيدة عن استجاباته لموقف معين كشعوره بالغضب أو الحزن , وهذه المذكرات تعود أهميتها إلى انه عادة ما يكتبها المراهقون الأذكياء وهي دقيقه في توضيح مشاعرهم ومعرفة نموهم الانفعالي والأخلاقي والعقلي. اهمية دراسة علم نفس النمو :

إذا كــان علــــم نفـس النمو يهتم بدراسة اتجاهات النمو وعناصره العضوية التكوينية كالطول والوزن والحجم والفسيولوجية والحسية ونمو الأطــراف والعضــلات ويهتــم كذلك بدراسة وظائف كل أعضاء الجسم وأجهزته خلال جميع مراحل النمو من المرحلة الجنينية وحتى الشيخوخة ، فيمكننا إذن أن نؤكد أهمية دراسته في الآتي

 اولا: يفيدنا من الناحية النظرية :بأن نعمق فهمنا للطبيعة الإنسانية خاصة وطبيعة حياة الكائنات الحية الأخرى بصفة عامة ، كما يمكننا من فهم العلاقة بيننا وبين البيئة التي نعيش فيها ومدى تأثرنا وتأثيرنا فيها .

– تمكــننا دراسـة علــم نفس النمو من تحديد معايير عامة للنمو في كــل مرحلة عمرية مما يساعـدنا علـى وصـف نمو الأفراد ومقارنته بتلك المعـايير . فمعرفتــنا بـــوزن المـولود الجديد الذي يتـراوح مــا بـــين

250.3-500 كيلـو جـرام . في المتوسط ترشدنا إلى التأكد من سلامة واكتمال نمو أي من المواليد ، الجددوفيما إذا كان طبيعيا أو يحتاج إلى عناية خاصة وحصيلة الطفل اللغوية التي تتراوح ما بين 2500.2000 مفردة عند السادسة من العمر ترشــــدنا إلى سلامة النمو اللغوي لدى الطفل أو فيما إذا كان متقدما أو مختلفـا عـن هـذا المعـيار . وهكذا تساعدنا دراسة علم نفسر النمو على تحديد و تشخيص معدل النمو لدى أي فرد وفي أي مرحلة عمرية

ثانيا: الناحية التطبيقية

 تساعدنا دراسة علم نفس

النمو في العديد من المجالات ومختلف الأعمار والتخصصات منها :-
أ- في المجال الأسري تساعدنا دراسة النمو في مراقبة وتوجيه نمو أطفـال قبـل الميـلاد وبعـده حتـى يتمكــنوا مـن تحقــيق التغيرات الإيجابية وتعديل التوقف عن الأنماط السلوكية غيـر المرغوب فيها .
ب- نحن كافراد وبإدراكنا لحقائق النمو يمكننا الاستفادة الشخصية حيث نستطيع تقييم سلوكنا ونتوافق مع ما يحدث لنا من تغيرات جسميـة سـن الأربعيـنات .
ج- فـي المجال المدرسـي تمكن دراسة علم نفس النمو المدرسين والإداريــين والموجهين وكل العاملين بالبيئة المدرسية من معرفة خصــائص نمــو الأطفــال النفسيـة والجسمية مما يؤدي بدوره إلى رعايتهم وتوجيههم نحو أساليب السلـوك السوي ، وإتاحة الفرص لهم في تنمية قدراتهم وميولهم ومواهبهم

د- في مجال المناهج التعليمية ، تساعد دراسة علم النفس النمو المربين والتـربويين علـى بنـاء مناهج تعليمية تلائم النمو العقلي للأطفال وتنمي شخصــياتهم وتجـعل مــن الطفــل مركز الإهتمام الذي يصمم من حوله المنهج التعليمي

هـ – تفيــد دراســة علـــم النفس النمو علماء النفس والعاملين في مجال الصحــة النفســـية والإرشـــاد الإجتمــاعي والنفسي سواء في مصحات الأمراض النفسية أو المدارس والمستشفيات ومراكز الأمومة والطفولة أو على مستوى توجيه النشء ، من خلال التربية المفتوحة عبر قنوات الإعلام المختلفة . حيث يمكن لهؤلاء مساعدة الشباب والأطفال والشيوخ وكل الفئات العمرية على تقليل الصعوبات التعليمية والتربوية والمهنية والإجتماعية التي تواجههم سواء على مستوى مشاكل التخلف الدراسي أو الإخفاق المهني أو مشاكل الزواج والطلاق أو غيرها من الإنحرافات السلوكية المرضية التي تنهي بصاحبها إذا تمكنت منه ، إلى مصحات الأمراض العقلية.

و- تفيــد دراسـة علم نفـس النمو الأطباء والممرضين على تفهم دوافع المرض أو التمــارض بالتعاون مع الأخصائي النفسي ، فبمعرفة معايير النمو الطبيعية يمكن للطبيب معرفة الحالة الصحية للمريض وتشخيصها ومحاولة علاجها.

ز- معرفة حقائق النمو في المراحل العمرية المختلفة تفيد رجال الأمن والقضاء سواء في التعرف على دوافع الجريمة أو الإنحراف أو في العمل على معالجتها دون إلحاق الضرر بشخصية الطفل .

يجب ذكر المصدر عند الاقتباس: المحمداوي محمد جواد ،(2020):مناهج البحث في علم النفس النمو ،استرجع من موقع عرب سايكلوجي بتاريخ: 8 مارس، 2021