منهج النشاط

اطلق هذا المصطلح على هذ النوع من المناهج لانه يشدد على النشاط الذاتي للمتعلمين وتوفير الفر ص الكافية لكي يتعلمو تعلما ذاتيا عن طريق مرورهم بخبرات تربوية متنوعه تؤدي الى النمو الشامل المرغوب فيه ولذلك اطلق عليه منهج الخبرة ومن ابرز سمات هذا المنهج انه يخطط على اساس مبدا الفعالية الذي يتطلب ان يكون المتعلم نشطا فعلالا وان يقوده نشاطه الذاتي الى الكشف عن المعرفة بنفسه فهو منهج محوره المتعلم والمتعلم هوه الاساس فيه والغاية النهائيةللعمليه التعليمية وهو النقطة التي بها يبدأ وبها ينتي هذا المنهج ان منهج النشاط يبني على الاسس الاتيه:

1-ايجابية المتعلم وفاعليته في المواقف التعليمية.

2-ممارسة المتعلم نشاطا ذا معنى به يكتسب المعلومات والمعارف النافعة.

3-اشراك المتعلم في حل مشكلات ذوات معنى عنده واكتشاف حلولها بنفسه.

4-اشراك الطلبه والمعلمين في اعداد المنهج والتخطيط له وتحديد اهدافه ومحتواه واساليب تقويميه.

 

خصائص منهج النشاط:

1-لايعد مسبقا لانه يقوم على اساس ميول المتعلمين وحاجاتهم وهذا الميول والحاجات تتسم بالتغيير تبعا لتغيير الظروف والمتعلمين والبيئة والزمن لذلك لايعد مسبقا انما تكون عملية تخطيطه عملية مستمرة مشتركه بين المعلم والطلبة فهم يخططون لما يظهر من ميول واغراض في الحاضر اما في المستقبل فيكون التخطيط طبقا لما يظهر من تلك الميول والاغراض بالمستقبل ولهذا السبب فان هذا المنهج يتطلب معلما ذا دراية كبيرة ويبذل جهدا كبيرا

2-اهتمامه بوحدة المعرفة وتكاملها ويمثل محتواه مواقف تشاط يمارسها الطالب فيحل عن طريق ممارستها مشكله من مشكلاته او يشبع ميلا من ميوله ويحقق غرضا من اغراضه.

3- يتم تحديد في ضوء حاجات الطلبة وميولهم.

4- اهتمامه باسلوب حل المشكلات.

5-تشديده على العمل الجماعي والتخطيط المشترك.

 

Pin It on Pinterest