نظريات الإرشاد النفسي – النظرية السلوكية

قدمت النظرية السلوكية من خلال التجارب التي قام بها علماء النفس امثال واطسون وبافلوف وسكنر وباندورا ، إذ أكد هؤلاء ان شخصية الفرد واضطراباته عبارة عن سلوكيات متعلمة من البيئة الخارجية ، فنحن نتعلم السلوك السوي وغير السوي مثل العدائية والغش والكذب والسرقة والخوف من الاشياء غير المخيفة (الفئران) وذلك عن طريق الاقتران الشرطي والتعزيزات التي نتلقاها من البيئة او عن طريق مشاهدة نموذج معين .

وبهذا تدور هذه النظرية حول محور عملية التعلم في اكتساب السلوك الجديد أو في إطفائه أو إعادته، فسلوك الفرد قابل للتعديل أو التغيير بإيجاد ظروف وأجواء تعليمية معينة  ، وبذلك وضع علماء النفس السلوكي بعض التطبيقات العلاجية والارشادية لحل مشكلات الافراد ، التي تتمثل بـ :

أ. تقديم المكافئات : يركز علماء المدرسة السلوكية عند مساعدة الافراد في حل مشكلاتهم على مبدأ المكافأة الذي يتمثل بتقديم مثيرات او اشياء او كلمات ايجابية بعد قيام المسترشد بالسلوك المطلوب مثل تقديم قطعة من الحلوى بعد كل نجاح يحرزه الطفل في تعلم مادة الرياضيات او عدم ضرب زملائه في المدرسة لكل يوم.

  1. الاطفاء والتعزيز السلبي: يتمثل في حرمان الفرد من المعززات الايجابية وتقديم معززات سلبية تكف من قيامه بالسلوك غير المقبول مثل التعبيس بوجه الطفل عندما يسب الاطفال الاخرين .
  2. محاكاة النماذج : يتمثل بتعلم الفرد بعض السلوكيات الجيدة من خلال ملاحظة الاخرين ، مثل تعلم التلميذ الحفاظ على نظافة الصف بعد مشاهدته احد الاطفال يحصل على لعبة جميلة بعد قيامه برمي الاوساخ في المكان المناسب لها .

ولكن قبل ذلك يجب على المرشد ان يتعرف على :

أ. السلوكيات غير السوية التي تتكرر عادة لدى المسترشد.

ب. الظروف التي تصاحب هذا السلوك (قبل او بعد السلوك) مثل معرفة الظروف التي تؤدي الى ظهور السلوكيات العدوانية لدى الاطفال ، والظروف التي تلي هذا السلوك ، على سبيل المثال نجد ان اهمال الوالدين للطفل (مثير) يؤدي الى شعور الطفل بالغضب والعناد والعدوانية (استجابة) مما ينتج عنه انتباه الوالدين للطفل ، فيحاولون مراضاته وتهدئته (تعزيز للعناد) ، يتعلم الطفل ان العناد وسيلة مناسبة للحصول على رضا الوالدين وانتباههم .

اهمال الوالدين للطفل                عناد الطفل وتمرده               انتباه الوالدين للطفل

(مثير)                     (استجابة)                          (تعزيز)

ج. اطفاء السلوك غير المقبول وتعزيز السلوك المقبول من خلال المكافئات ومحاكاة النماذج الجيدة.

Pin It on Pinterest