نظريات في نشاة اللغة

مسالة نشاة اللغة مسالة قديمة تعود جذورها الى مئات السنين قبل الميلاد ولم يستطى الغلماء التوصل ال راي قاطع بهذا الموضوع لانه لاسبيل لذلك لقدم العهد وعدم وجود التدوين وقصارى جهد الباحثين مجرد اراء تقوم على الحدس والتخمين لهذا انقسم الباحثون على فريقين احدهما يرى استحالة الوصول الى نتيجة قطعية تبين الصورة التي بدا الانسان يتكلم عليها والوصول الى رأي قاطع في هذه المسألة امر مستحيل وفريق آخر يرى ان البحث في اصل نشأة اللغة يعين الباحثين غلى معرفة الرموز الدلالية والاصوات اللغوية وان لم يكن على وجه الدقة 0
اما اهم النظريالت التي قيلت في نشأة اللغة فهي:
اولا: نظرية الالهام الالهام الالهي(النظرية لتوقيفية)
يرى اصحاب هذه النظرية ان الله سبحا نه وتعالى لقن آدم عليه السلام كل شيء يتعلق اللغة نحو تقطيع الاصوات وتركيب الكلما ت ووضعها بازاء معانيها وممن قال بهذا الرأي ابن فارس وابو علي الفارسي والاخفش وغيرهم ممن قالوا ان اللغة من عند الله محتجين بقوله تعالى (وعلم آدم الاسماء كلها ) واستند غير المسلمين الى ماجاء في العهد القديم (ان الله جبل من الارض كل حيوانات البريه وكل طيور السماء فأحضرها الى آدم ليرى ماذا يدعوها وكل ما دعا به آدم ذات نفس حية فهو اسمها) ويبدو ان سلطان الدين وما فيه من قيم روحية له أثر كبير في ميل العلماء الى هذا الرأي ويرى الدكتور حسن عون ان علماء الغرب لم يقولوا بهذا الراي ونرى انه قد جانب الصواب فقد ظل سائدا في الغرب حتى اواخر القرن السابع عشر في الاوساط الكنيسية ان لغة الوحي هي لغة الكتاب المقدس 0
ثانيا: نظرية التواضع والارتجال:
يرى اصحاب هذه النظرية ان اللغة نشات عن طريق المواضعة والاصطلاح فالانسان هو الذي ركب الكلمات من الاصوات ووضع الالفاظ بازاء معانيها بعد ان دعته الحاجة الى التفاهم مع ابناء جلدته يقول ابن جني(وذلك كان يجتمع حكيمان او ثلاثة فصاعدا فيحتاجوا الى الابانة عن الاشياء فيضعوا لكل واحدمنها سمة او لفظة اذا ذكر عرف بها ما مسماه ليمتاز عن غيره) اي انهم ارتجلوا كلمات تدل على مسميات معينة كقولهم الى واحد من بني آدم انسان فاي وقت سمع هذا اللفظ علم ان المراد به هذا المخلوق وهكذا بقية الالفاظ 0
ثالثا: النظرية الغريزية:
يرى اصحاب هذه النظرية ان اللغة الاولى نشات عن طريق الغريزة الكلامية فقد خلق الله سبحانه وتعالى الانسان الاول مزودا بهذه الغريزة والتي اصبح بها قادرا على التعبير نحو التعبير الطبيعي عن الانفعالات لسرور او غضب او حزن او فرح تلك التي تدفع الانسان على اداء حركات او نطق اصوات معينة ومن هنا اتحدت الالفاظ الاولى وتشابهت ظرق التعبير 0

رابعا: نظرية التقليد والمحاكاة:
يرى اصحاب هذه النظرية ان اللغة الاولى نشات عن طريق محاكاة الانسان لاصوات الطبيعة كالبرق والرعد وخرير الماء واصوات الحيوانات يقول ابن جني(وذهب بعضهم الى ان اصل اللغات كلها انما هي من اصوات المسموعات كدوي الريح وحنين الرعد وخرير الماء ونعيق الغراب وصهيل الفرس ونحو ذلك ثم ولدت اللغات عن ذلك فيما بعد) ويقول الخليل(كانهم توهموا في صوت الجندب استطالة ومدا فقالوا صر اي صوت وتوهموا في صوت البازي ثقطيعا فقالوا صرصراي صاح بصوت شديد متقطع) وهذا ما يرجح القول بان المناسبة بين اللفظ والمعنى طبيعية ومن ذلك ان المصادر التي تاتي على وزن فعلان تاتي للاضطراب والحركة نحو غليان وغثيان وما الى ذلك0

Pin It on Pinterest