هناك من يحدد المنطلقات الثلاث الآتية لتقويم المنهج

1- التعامل مع المنهج على انه نظام ، إذ سيتيح لنا هذا مبدأ الشمولية والتوازن بين عناصر المنهج .

2- النظرة إلى نظام المنهج على انه من عناصر نظام التربية ، وهو يؤثر ويتأثر بالأنظمة التربوية

3- الحرص على النظرة المستقبلية حين القيام بعملية التقويم لغرض التنفيذ أو التطوير أو كليهما .

مجالات تقويم المنهج  :

   ينصب تقويم المنهج أساسا على المكونات الرئيسة للمنهج ، وما يتصل به من برامج لتدريب المدرسين والموجهين . ومن ابرز المجالات ما يأتي :

1 –  تقويم الأهداف وملاءمتها للمتعلم والمرحلة التعليمية ومادته ومدى ارتباطها بأهداف المجتمع .

2 –  تقويم المحتوى ومناسبته للطالب أو لتحقيق الأهداف ومدى ارتباطه بعناصر المنهج الأخرى .

3 –  تقويم الطريقة التدريسية من حيث مناسبتها للمحتوى والطلبة والى أي مدى تنمي طرق التفكير لديهم ومدى مراعاتها الفروق الفردية لديهم .

4 – تقويم الأنشطة التعليمية والتقنيات التربوية وملاءمتها للأهداف والطلبة وللمادة وطرائق التدريس.

Pin It on Pinterest